الاقتصاد

“أرامكو” تستحوذ على حصة “شل” في مصفاة نفط في #الجبيل_الصناعية

قالت شركتا أرامكو ورويال داتش شل،، «إن أرامكو ستستحوذ على حصة شل البالغة 50 % في مشروع التكرير السعودي المشترك (ساسرف) مقابل 631 مليون دولار».

وأصدرت الشركتان بيانًا مشتركًا، أكدتا خلاله أنه «من المتوقع إتمام الصفقة، ضمن استراتيجية أرامكو للتوسع في أنشطة المصب، في وقت لاحق من العام الحالي»، وفقًا لوكالة رويترز.

من جانبه، قال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو عبد العزيز القديمي، «إن أرامكوا سيكون لها الملكية الكاملة للمشروع، وستدمجه في محفظة أعمالها المتنامية بقطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وستواصل ساسرف دورها الرائد بمجال التكرير والكيميائيات وقالت شركة «شل»، «إن صفقة البيع تأتي ضمن جهود مستمرة؛ لتحسين مجموعة أعمال ومشروعات التكرير الخاصة بها، وتحقيق التكامل مع المراكز التجارية وقطاع الكيميائيات».

كانت شركة «شل» باعت أصولًا تتجاوز 30 مليار دولار في السنوات الأخيرة بينما تُحوِّل تركيزها صوب الأنشطة منخفضة الكربون مثل الغاز الطبيعي والبتروكيماويات.

كانت «رويترز» نقلت عن مصادر مطلعة، أنَّ شركة أرامكو تُجري محادثات لشراء حصة في أنشطة التكرير والبتروكيماويات التابعة «لريلاينس اندستريز» الهندية، لافتةً إلى أنَّ قيمة الصفقة تتراوح بين 10 مليارات إلى 15 مليار دولار.

وشرعت «أرامكوا»، في وقت سابق، بمحادثات لشراء حصة تصل إلى 25% قد تتراوح بين 10 مليارات إلى 15 مليار دولار، ضمن عمليات استحواذ ضخمة  تقوم بها الشركة على مستوى العالم؛ حيث أعلنت الشركة القابضة لمجموعة بناء السفن في كوريا الجنوبية «هيونداي للصناعات الثقيلة»، عن توقيع اتفاق لبيع حصة في وحدة تكرير النفط إلى «أرامكو»، دون مزيدٍ من التفصيلات.

وفي السياق ذاته، أعلنت «لانكسيس آي جي» الألمانية، عن اكتمال استحواذ «أرامكو» على حصتها في مشروع «أرلانكسيو القابضة بي. في» المشترك للكيماويات المتخصصة، ومقره هولندا، والذي أطلقته الشركتان عام 2016.

وتمَّ هذا الاستحواذ بشراء «أرامكو» حصة «لانكسيس» البالغة 50%، بقيمة 1.5 مليار يورو، بناءً على القيمة الكاملة للمنشأة، ما عزَّز جهود «أرامكو» لتنويع أعمالها في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق.

 و«أرلانكسيو» هي إحدى الشركات العالمية المنتجة للمطاط الصناعي و«لدائن الإيلاستومر» التي تورّد لكبريات شركات تصنيع الإطارات وقطع غيار السيارات دوليًا، وسيمكّن استحواذ «أرامكو» الكامل عليها تطوير فرص النمو العالمية، بالتكامل مع المركز القوي لـ«أرامكو».

ويؤدّي الاستحواذ إلى دعم جهود الاستدامة التي تبذلها «أرامكو» لتحسين كفاءة استهلاك الوقود المرتبط في أداء الإطارات، وهو ما ينسجم مع استراتيجية البحث والتطوير للشركة في مجال كفاءة الوقود والمحركات، التي تركّز على زيادة كفاءة استهلاك الوقود، وخفض الانبعاثات الناجمة من المحركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق