أخبار الشرقية

اختتام ورشة “تطوير المسارات السياحية” بالشرقية

العنزي: هيئة السياحة تستهدف إيجاد 85 مساراً سياحياً على مستوى المملكة بحلول 2020

اختتمت ورشة عمل “تطوير المسارات السياحية للمنطقة الشرقية”، المقامة في فندق كمبنسكي العثمان بمدينة الخبر، اليوم الخميس فعالياتها، مشددة على أهمية إيجاد مسارات سياحية نموذجية في المنطقة الشرقية بشكل خاص، والمملكة بشكل عام، لتعزز الأهداف المرجوة من المواقع السياحية والتراثية.

وشهدت الورشة، التي انطلقت أمس، وختمت اليوم، بجولة ميدانية، على عدد من المواقع السياحية بالمنطقة، شارك فيها مدير عام هيئة السياحة والتراث في المنطقة الشرقية المهندس عبداللطيف البنيان، والشركاء من القطاع الحكومي والأهلي وعدد من المتخصصين في القطاع السياحي.

وهدفت الورشة، التي نظمتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة الشرقية، بالشراكة مع القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمجتمعات المحلية، إلى تطوير وتهيئة برامج تنموية، وفقا للمسارات السياحية، حتى تساهم في إيجاد خارطة طريق للتنمية السياحية في الشرقية.

وأوضح المشرف العام على برنامج المسارات السياحية ، في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني نايف العنزي ، إن للورشة هدفان رئيسيان. وقال: “الهدف الأول، وهو نظري، يركز على توضيح أهمية التجربة السياحية بالمنطقة، ودور المرشدين والمنظمين، في إثراء القطاع السياحي، أما الهدف العملي، فيتناول التجربة السياحية في المنطقة الشرقية بشكل عام، والخروج بمسارات سياحية، تنعش التجربة السياحية، خاصة إذا عرفنا أن المنطقة الشرقية فيها عدد كبير من المواقع السياحية الجاذبة للسياح وقربها من دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الرياض ، ودورنا هنا يتركز على مناقشة المتخصصين في آلية تطوير هذه المواقع، وما تحتاجه لتعزيز القطاع السياحي في المنطقة، مع مراعاة احتياجات السائح، وما يبحث عنه في الرحلات السياحية بالمنطقة”.

وأضاف العنزي: “المملكة بشكل عام، والمنطقة الشرقية بشكل خاص، مقبلة على مواسم سياحية، وهو ما يدفعنا إلى إيجاد مسارات سياحية مكتملة، تحقق الأهداف المرجوة من القطاع”، مبينا أن “الهيئة هيئة وأنتجت في الفترات الماضية، عدداً من المواقع السياحية والأثرية، التي تحتاج إلى مسارات سياحية، تساهم في تعريف السائح على هذه المواقع، وتعمل على تسويقها والترويج لها”. وتابع “مراحل المسار السياحي، تبدأ بالتعريف بالموقع السياحي، وتوضيح أهميته، والجدوى منه، ثم وضع خطة عمل، للاستفادة من هذا الموقع، وإدخاله في تجربة سياحية مكتملة”، موضحا أن “الهيئة تستهدف بحلول عام 2020، إيجاد 85 مساراً سياحيا على مستوى المملكة”. وقال: “جهود الهيئة، تستهدف إيجاد مسارات سياحية متخصصة، مثل المسارات الخاصة بسياحة المشي، أو ما يعرف بـ”الهايكك”، ومسار سياحي آخر، خاص بمنطقة عسير، سيتم تسويقه على نطاق عالمي”.

وفيما يخص جهود الهيئة لإصدار تأشيرات سياحية، قال العنزي: “التأشيرات السياحية سيتم إطلاقها في وقت قريب، بالتعاون مع عدة الوزارات، حيث رفعت هيئة السياحة خطابا بخصوص هذه التأشيرات إلى الجهات المعنية، ومازال البحث جاريا لدراسة الأمر، ونتوقع أن يتم إصدار التأشيرات السياحية في وقت قريب”.

ودعا العنزي جميع الجهات الحكومية والخاصة في المنطقة الشرقية، إلى تضافر الجهود فيما بينها، لتعزيز القطاع السياحي في المنطقة، وتطويره بالشكل الذي يتواكب مع ما تتمتع به الشرقية من موقع استراتيجي وأماكن سياحية وتاريخية وأثرية عدة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق