التعليم

التعليم تتوسع بالفصول المربعة

في الوقت الذي كانت تشترط أن يكون شكل الفصل المدرسي مستطيلا سابقا، تستمر وزارة التعليم في توديع الفصول الدراسية المستطيلة وتوحيد جميع الفصول المدرسية على شكل «مربع»، تتساوى فيه جميع أضلاعه.
وأوضح وكيل وزارة التعليم للمباني المهندس يونس البراك في تصريح إلى «الوطن»، أن الوزارة تجري دراسة الوضع الحالي للمباني المدرسية القائمة، بهدف تحويل الفصول الموجودة فيها من مستطيلة إلى مربعة، مستدركا بقوله: «لكن إعادة تأهيل المباني القديمة القائمة يحتاج إلى وقت طويل وميزانية، وفي حال توافرت ستتم إعادة تأهيل الفصول المدرسية. وأكد البراك أن الفصول المدرسية في جميع المباني التعليمية المنفذة خلال الـ4 و5 سنوات الماضية نفذت على شكل مربع، مضيفا أن الوزارة اعتمدت منذ عام 1430 تقريبا، أن تكون جميع الفصول الدراسية في مباني المدارس الجديدة مربعة، وذلك لأن الدراسات أثبتت أن الفصول المستطيلة لا تحقق الهدف، وجميع دول العالم المتقدمة تحولت إلى الفصول المربعة، وكذلك فعلت وزارة التعليم، كون الفصل المربع يعطي حرية أكثر للمعلم في تحريك ألواح الشرح من جهة إلى أخرى، ولها ميزات وفوائد أكثر من الفصول مستطيلة الشكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق