http://aljubailtoday.com.sa/wp-content/uploads/2016/09/hoqeel-2.jpg
http://aljubailtoday.com.sa/wp-content/uploads/2016/09/hoqeel-2.jpg
الحساب الأخباري الأول في الجبيل للترشح للجائزة في 2017 :
#الجبيل_اليوم ضمن قائمة التأثير في #الإعلام_الجديد ..والزميل “الزهراني” ممثلاً لها

الرئيسية » منبر الجمعة » ” الجبيل اليوم ” ترصد خطب الجمعة من جوامع الجبيل

” الجبيل اليوم ” ترصد خطب الجمعة من جوامع الجبيل

 

09-07-2012 02:34

 

( الجبيل اليوم ) . مراسلو ” الجبيل اليوم ” .الجبيل

رصد : ( محمد الغامدي و يوسف الحسني ومحمد الهوامله وعبدالله العتيبي )

رصد مراسلو ” الجبيل اليوم ” خطب الجمعة في اغلب مساجد الجبيل , حيث تباينت وتنوعت عنوان كل خطبة حسب خطيب الجامع إلا أن العامل المشترك الأكبر بينها هو مخافة الله والتوكل عليه واحتساب الأجر وعدم الظلم .

ففي جامع الفاروق بحي الفاروق :

أكد خطيب المسجد الشيخ تركي الزهراني على الكبير في السن ووجوب احترامه و تنفيذ حقوقه وتقديره وتعظيمه وإجلال التعامل معه ورحمة ضعفه وكبره وعدم التملل بالجلوس معه والتحدث إليه وخاصة الوالدين .
وبكى الشيخ الزهراني قليلا ليكمل خطبته وينهيها بالدعاء لهم أحياءا وأمواتا .

وفي مسجد ابن تيمية بالفناتير :

أكد خطيب المسجد على أنواع الظلم وعقابها الوخيم يوم القيامة وفي الدنيا أيضا واستذكر العديد من القصص الواقعية في هذا الجانب ووجوب التحلل من المظلومين قبل فوات الاوان ومحاسبة النفس وتغيير طرق التعامل مع الناس بما يرضي الله سبحانه وتعالى

وفي مسجد الشيخ أحمد بن حنبل بحي نجد :

تطرق الخطيب على حال المسلمين امام الفتن والمتغيرات وتعرف الغمعة ووصفه وذكر صور من ونماذج من ثبات الصحابة رضوان الله عليهم وذم التقليد والعواقب الوخيمة على الفرد والمجتمع الناجمة عن التقليد والتبعية .

وفي جامع ابي بكر الصديق بحي مكة الشمالية :

أكد الخطيب على اهمية مراقبة الله سبحانه وتعالى في السر والعلن ومراقبة العبد لربه وأن الله ناظر إليه في كل الحالات وأنه كلما زاد إيمان العبد بربه زادت مراقبته لله في السر والعلن ومن راقب الله في السر والعلن حسن عمله وعظم يقينه ووجد حلاوة الإيمان وقذف الله نورا في قلبه وضياء في قبره وبركة في رزقه ومحبة فيما بينه وبين الخلق , واستشهد الخطيب أن مراقبة الله نجاة للعبد في الدنيا والاخرة وهي سنة لتحقيق مفهوم لا إله إلا الله ويجب تربية الأبناء والأجيال القادمة عليها وهي ثمرة العبودية لله تعالى , وإذا ما خلوت الدهر يوما فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب ,.

إقرأ أيضاً:

أضف تعليقك





التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

  • المشاهدات : 1145
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك
  • إرسال