http://aljubailtoday.com.sa/wp-content/uploads/2016/09/hoqeel-2.jpg
http://aljubailtoday.com.sa/wp-content/uploads/2016/09/hoqeel-2.jpg
الحساب الأخباري الأول في الجبيل للترشح للجائزة في 2017 :
#الجبيل_اليوم ضمن قائمة التأثير في #الإعلام_الجديد ..والزميل “الزهراني” ممثلاً لها

الرئيسية » الجبيل اليوم » الدكتور فيصل الفقير يكتب عبر #الجبيل_اليوم : الهندسة والمهندس والمجتمع  

الدكتور فيصل الفقير يكتب عبر #الجبيل_اليوم : الهندسة والمهندس والمجتمع  

الجبيل اليوم | الجبيل .
عادة لا توجد التقدمات الهندسية والتكنولوجية من فراغ ، بل تنشأ من حاجة معينة في المجتمع واسعة النطاق ويمكن أن تتراوح من التطبيقات العسكرية إلى الترفيه. ومن الطبيعي أن حياتنا اليومية تتأثر بما يدور حولها فعلى سبيل المثال لا الحصر فان التوزيع الشامل لأنواع الطاقة ، وإدخال الحوسبة ، والبنية التحتية للنقل ، واستخراج المعادن ، وتركيب مختلف المواد الكيميائية والمواد التحويلية ، كان لها جميعا آثار عميقة على حياتنا اليومية.
وبالتالي يلعب المهندسون دورًا أساسيًا في تسهيل عمل المجتمع الحديث. وهناك العديد من الأعمال التي يقومون بها ، من أهمها النقل ووسائله ، فلن نستطيع أن نغفل أهمية وسائل النقل الحديثة والبنية التحتيه في نقل البشريه وإحتياجاتهم ، المهندسين يسهمون في تأسيس وإستدامة جميع مانراه من نقل للمسافرين بين المسافات الشاسعة وكذلك تقليص الوقت الهدر في وسائل النقل وتسهيل تعارف الناس. من ناحية أخرى نقل البضائع وإحتياجات الناس من مقومات الحياة والموارد ومشتريات المشاريع العملاقة والشخصية، وهذا يستدعي شبكة نقل متقدمة ومتطورة التشغيل والإعتمادية التي تساهم بشكل كبير في النمو الإقتصادي وجودة الحياة الحديثة التي تعتمد على علوم الهندسة بكل فروعها
وفي هذا الوقت أصبحت وسائل التواصل -والتي ربما تقرأ هذا المقال بين يديك بعد فضل الله – معتمداً عليها ، رافداً أساسياً للمجتمعات الحديثه والإقتصاد ، فالشركات والحكومات والأفراد باتت أكثر إعتماديةً على شبكات الإنترنت والهواتف الذكيه والبرمجة التي تدخل في حلول الذكاء الصناعي ، والمهندسين قاموا  بتجارب وتحليل ونقل بينات عظيمة جداً لكي نصل لحلول ونماذج عمل فريدة تختصر المسافات والزمن والمعرفه المركزيه لتعم الفائدة والأثر بشكل أوسع وأسرع وتغطيه .
ايصضا هناك جانب حيوي وعضوي وعصب المجتمعات والدول ، الا وهو توفير وتوريد الطاقة بمختلف أنواعها ، الكهرباء والغاز والوقود ، وكذلك المياه والصرف مختلف النوعية ،، وأي مورد طبيعي كامن أو مستخرج ، المهندسين من شتى معارفهم وخبراتهم هم من يبذلون الوقت والجهد في تسخير هذه الموارد في متناول البشريه سواء قطاع الأعمال أوقطاع الإنشاء والتشييد ، المصانع والمعامل ، المهندسين لايعنون فقط بتمكين الموارد وأنواع الطاقة بل يقومون على صيانتها ومراجعة أداءها ومدى ملاءمتها مع التغيرات في الطلب عليها وأيضاً تحديثها للأفضل والأوفر .
المهندس بعد أن يفكر ويقرر ويصمم وينشأ ويبني ويشغل وينتج ويصون ، لايستكين ، فلابد له من عمل أنظمة حمايه للمكتسبات والمنتجات والأبنيه والأجهزه الثمينه التي يعتمد عليها المجتمع والمنظمات على مدار اليوم والساعه ، هناك مهندس يبني الجسور للحد من الفيصانات ومهندس يبتكر البرامج لدفاع والأمن ومواجهة الهجمات السيبرانيه والخروقات المعاديه ومهندس أخر يجري تجاربه وأبحاثه في مراكز الأبحاث ليجد مواد بديله ، وخيارات أفضل من الحلول لمواكبة الحياة المعاصرة ، ومهندس في مواقع القرار الحكوميه وردهات القطاع العام ليخدم وطنه ومواطنيه ، ومهندس في الصف الأمامي مع الجنود البواسل يحمل سلاحه الفكري والمعدني وإيمانه القوي بمهمته ومسؤوليته أمام الله ثم المليك والوطن والبشريه كافة .

إقرأ أيضاً:

أضف تعليقك





التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

  • المشاهدات : 307
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك
  • إرسال
  • كاريكاتير

    رقميات الشنيفي

    صورة من الجبيل

    فعاليات

    إستطلاع رأي

    ما رأيك بــ #مهرجان_تراث_الشعوب بــ #الجبيل_الصناعية ؟

    عرض النتائج

    جاري التحميل ... جاري التحميل ...