أهم الأخبارالتعليم

الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل يشيد بمشاريع طلاب قطاع كليات ومعاهد بالجبيل

التقى الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي صباح أمس الأثنين الطلاب المتميزين من قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بالجبيل بالقاعة المتعددة الأغراض بكلية الجبيل الصناعية وذلك للاستماع إلي استفساراتهم ومقترحاتهم.

حيث أستعرض طلاب قطاع الكليات والمعاهد المتميزين مشاريعهم الرائدة أمام الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل والتي تمثلت في مدينة ذكية مدعمة في لوحات إرشادية الإلكترونية مركزية متعددة الاستخدام ومنها تقوم بتوجيه وإرشاد قائدي المركبات إلى الأماكن والمعالم في المدينة، وكذلك في حالة وقوع الحوادث والكوارث حيث تقوم بأرسال إشارات عن طريق التطبيق بتوجيه قائدين المركبات إلى الأماكن الخالية، ومشروع الباب الذكي والذي يمكنه من التعرف على الوجوه وفتح الأبواب أو غلقها عن طريق برمجيات ذكية تسمح لها باتخاذ القرار من عدمه عن طريق شكل الوجه فقط مما يجعل استخدام الأبواب مرن أكثر ويمنع دخول أي شخص غير مخول له بدون الحاجة إلى مفاتيح وبطائق مغناطسية .بالإضافة إلي مشاريع السيارة الذكية بدون قائد ،وعصى المكفوفين الذكية، والعديد من المشاريع الأخرى.

عقب ذلك القى الرئيس التنفيذي كلمة امام الطلاب تحدث  فيها عن منهجية الهيئة الملكية بالجبيل في المنظومة التعليمية والتي تقف خلف النجاح في منظومة الاستثمار الصناعي والتجاري  وقربها من المجال الصناعي.

وأشار إلى استراتيجية الهيئة الملكية بالجبيل في تحديث المناهج والتحول في طرق التدريس لمواكبة الصناعة والذي انعكس على معدلات التوظيف العالية للخريجين في المجال سواء كان في الجبيل أو جميع مناطق المملكة.

عقب ذك فتح باب الأسئلة والاستفسارات لطلاب الذي تمحورت اسئلتهم على كيفية وضع خطط استراتيجية لهم بعد التخرج.

وفي الختام القى مديرعام قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بالجبيل الدكتور على بن حسن عسيري كلمة تمنى فيها لطلاب مستقبل مشرق بعد تخرجهم وان يعتلوا أعلى المناصب.

تعليق واحد

  1. ماقرأت المقال لكن العنوان يغني الله يحفظكم مع الاشاده يكون توظيف العاطلين لهذين الصرحين التعليميين وعمل احصاء لعدد العاملين والعاطلين ممن تخرجوا من هما وشكررررررررا جزيلا هذه احسن وافضل خطه بعد التخر ج و المقاولين يعاملوهم كعمال بعد التعب والدراسه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق