تقارير وتحقيقات

الفنانة وفاء السليم تشارك في ملتقى الخيل والفن التشكيلي

أختتمت مساء أمس السبت 25 رجب 1438 بمربط( القناص) للخيل العربية الأصيلة بأم الساهك ملتقى( الخيل العربي والرسم والفن التشكيلي)والتي استمرت يومين وذلك  بحضور عدد من الفنانين والفنانات البارزين من داخل المنطقة الشرقية وخارجها
وقد جذب الملتقى أيضا جمع غفير من عشاق الخيل العربي الأصيل بجانب هواة الفن التشكيلي  ،وكان من ضمن الحضور والتي  تلقت  دعوة خاصة  والتي تعتبر الأولى في المنطقة     الفنانة التشكيلية/ وفاء السليم  من الجبيل الصناعية
والتي تحدثت لنا في هذا اللقاء السريع    قائلة عن موهبتها  :

بدأت موهبتي في الرسم منذ الصغر وهي موهبة متوارثة من عائلتي وعن مشاركاتها أوضحت:

إنطلقت في مشاركات عدة وأول مشاركة لي كانت في المعرض الثاني للفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي في مركز الأمير محمد بن فهد في الجبيل الصناعية عام 2012  وأيضًا كانت لي مشاركة في معرض( ياسيات ) تشكيلية في الخبر عام 1433 ، ومعرض المعرفة رحلة الإبداع في الجبيل عام 1437 ،
تعددت بعدها مشاركاتي  بين المهرجانات والندوات وكل مايخص الفن التشكيلي ويحيط به . كما أني
أطمح للمشاركة في معارض محلية وعالمية تزهو بالفن وترتقي به .
وعن الملتقى تحدثت قائلة :
تلقيت دعوة خاصة لحضور  ملتقى الخيل العربي والفن التشكيلي الأول في مربط القناص وكانت مشاركة مميزة حيث إلتقيت بمجموعة من الفنانين البارزين مثل الفنان والملهم الأستاذ/ عبدالله العواد  الذي أثنى على لوحتي ،كما  تبادلنا الحديث فيما يخص الفن وجمال الخيل ، وقد شرفني الفنان القدير  الأستاذ عبد العزيز الدبل  بإقتناء لوحتي التي أسميتها ( شهباء ) من وهو من أحد الفنانين المهمين المشاركين في مربط القناص .

واضافت قائلة :أن مايصنعه الخط العربي عبر فرشاة الفنان من حروف متداخلة وخطوط أنسيابية  لتخط سحر الخيل العربي الذي يمتاز عن غيره من الخيول بجمالة الفائق والأصالة وهذا مايربط بينهم   كما أن  الإبداع يكمن في تأمل وتصوير  صنع الخالق سبحانه وتعالى  في جمال الخيل

الجدير بالذكر أن وفاء السليم فنانة تشكيلية

عضوة في( نادي كلوب أرت) في الرياض ، عضوة في جمعية ( جسفت ) للفنون التشكيلية ، مدربة معتمدة من الأكاديمية العالمية للتدريب والتطوير GATD في بريطانيا .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق