مجتمع الجبيل

“الهاجري” يمنح الدكتوراه الفخرية وسفيرا للنوايا الحسنة

أعرب السفير دكتور فارس بن أحمد الهاجري، عن سعادتة بعد منحة دكتوراة فخرية وسفيرا للنوايا الحسنة والسلام من الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة WFUNF
مشيرا الى ان العمل مع الأيتام والحرص على تعليمهم تعليما صحيحا شرف كبير، وأنه لم يكن يتخيل التواصل والتنسيق معه من قبل الفيدرالية وتكريمة.
وأوضح الهاجري، الحاصل مؤخرا على درجة سفير للنوايا الحسنة من فيدرالية أصدقاء الأمم المتحدة، أن هناك رؤى جديدة سيتم تفعيلها بالنسبة للمواطن العربي بالتعاون مع الفيدرالية تختص بقطاعات الأستثمار البشري لأستغلال الطاقات الشبابية الإيجابية في كافة المجالات خاصة الصحية، مشيرا الى أن التراث الثثقافي العربي ذاخر بقيم تربوية تدفع لمزيد من الأنتماء للعروبة، الأمر الذي يجعلنا نستغل تلك الأجواء لإضفاء المزيد على الشباب العربي فيما يتعلق بالنواحي الثقافية والصحية. أشار الى أن هناك مشروعات صحية وثقافية وتنموية تنحصر في هذا المجال سوف يتم مشاركة الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة فيها لتخريج كوادر شبابية تملأ السوق الثقافي العربي وتعيد رسم خريطة تثقيف الشباب . وأضاف السفير فارس الهاجري، سنجعل الفترة القادمة أهدافا أستراتيجية شبابية بالعمل على بعض المحاور المحركة لمستقبل الشباب وهويتة مما يخلق جيلا قادرا على الصمود والأبتكار. وأكد على أن هناك مؤشرات تجعل من إنجاح تلك المشروعات مضمونة ومتميزة بسبب وجود مواهب شابة مبدعة في كافة المجالات المتعلقة بالحياة الصحية، وهو ما سنعمل علية بوضوح وإصرار لضمان إيصال الرسالة التي سيكون مفادها جيل عربي شاب يمتلك رؤية ثاقبة وإصرار على عودة الأنتماء العربي للشباب بشكل أكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق