التعليم

الهيئة الملكية بالجبيل تقيم الحفل الختامي لبرنامج تعليم الابتكار وريادة الأعمال

الجبيل اليوم – الجبيل

تحت رعاية الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي أقامت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة التعليم العام صباح أمس الأربعاء بالمركز الثقافي بالفناتير بالجبيل الصناعية الحفل الختامي والمعرض المصاحب لبرنامج تعليم الابتكار وريادة الأعمال الذي قام بافتتاحه الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل والذي اشتمل على مجموعة متميزة من مشاريع وابتكارات الطلاب التي كانت ثمرة البرنامج ونتاج التدريب المستمر.

حيث انطلق الحفل بآيات من القرآن الكريم عقبها تحدث مدير إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل الدكتور محمد بن سعيد الهاجري عن أهمية الابتكار وريادة الأعمال في مستقبل الصناعة ودعم الاستثمار في المدن الصناعية .

وأضاف الهاجري أنه قد بادرت الإدارة بإعداد خطة طريق للموهبة اعتمدت على الاكتشاف والتمكين ومن ثم الاستثمار وقامت بتهيئة المدارس بمعامل علمية وأخرى ذكية تخدم الإبداع وتحفز الابتكار ، كما تم التعاون بالعديد من الشراكات التي تخدم الابتكار وريادة الأعمال.

عقب ذلك شاهد الحضور عرضا مرئيا عن برنامج تعليم الابتكار وريادة الأعمال تعرفوا من خلاله على أبرز ملامح البرنامج وآلية تنفيذه ومخرجاته ، تلا ذلك كلمة شريك البرنامج (مؤسسة رواد الابتكار للاستشارات التعليمية والتربوية) التي ألقاها الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدكتور عمر بن سليمان الحميدي.

ثم تحدث الطالب سامي بن أحمد المطيري نيابة عن زملائه الطلاب حول تجربتهم في البرنامج واستفادتهم منه.

وكان لشريك نجاح البرنامج بنك الجزيرة كلمة ألقاها النائب الأول للرئيس التنفيذي في البنك ورئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية الدكتور فهد بن علي العليان.

وفي ختام الحفل كرم سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل أصحاب المشاريع الفائزة وشركاء النجاح في البرنامج.

الجدير بالذكر أن برنامج تعليم الابتكار وريادة الأعمال تم اعتماده بجميع مدارس الهيئة الملكية للمرحلتين المتوسطة والثانوية لمساعدة الطلاب على بناء القدرات والمهارات حيث ترتكز منهجيته على استخدام أدوات وتطبيقات نظامي (IOS وAndroid) من خلال بوابة إلكترونية وبرامج تقنية متخصصة بأساليب تدريب حديثة وبرامج وتقنيات للتصميم والطباعة ثلاثية الأبعاد التي تُمكن الطلاب من إنجاز مبتكراتهم والتسويق لها كمنتجات.

ويشار إلى أن البرنامج قد تسلسل بعدة مراحل خلال تطبيقه ابتداءً بمرحلة التأهيل التي تم خلالها تأهيل وتدريب (٣٢) معلماً وإعدادهم كداعمين لبرنامج رواد الابتكار، ثم مرحلة التمكين التي جرى خلالها تفعيل البرنامج في المدارس المستهدفة وتدريب الطلاب وتمكينهم لعرض أفكارهم ومبتكراتهم وفق خطوات علمية وتقنية ، ثم مرحلة المتابعة عبر الزيارات الدورية للمدربين والطلاب لتقديم الدعم والمساندة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق