أهم الأخبارالجبيل اليوم

الهيئة الملكية بالجبيل توقع أربع مذكرات تفاهم في خدمة وتنمية المجتمع

وقعت الهيئة الملكية بالجبيل صباح أمس الخميس بمركز الزوار بمبنى الهيئة الملكية بمدينة الجبيل الصناعية اربع مذكرات تفاهم مع جمعية أيتام الجبيل، وجمعية العمل التطوعي، وجمعية الذوق العام، ومركز بناء الأسر المنتجة ( جنى)  وذلك  برعاية  الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي وبحضور مدير عام الخدمات المساندة بالهيئة الملكية الأستاذ خالد عذال الشمري.

هذا وقد وقع مذكرات التفاهم مدير إدارة الخدمات الاجتماعية الأستاذ خلف الشمري مع الاستاذ فهد المسحل رئيس مجلس إدارة جمعية ايتام الجبيل، ومع المهندس محمد الدبل رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للذوق العام، ومع الاستاذ محمد البقمي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية العمل التطوعي، ومع الاستاذ منار سكندر مدير عام المالية والموارد البشرية والخدمات المساندة في مركز بناء الاسر المنتجة )جنى (.

 وتهدف مذكرات التفاهم إلى تمكين وتأهيل رائدات الأعمال وترسيخ ثقافة العمل الحر والإنتاج وتمكين المجتمع في دعم الاقتصاد الوطني وتطوير الصناعة والحرف الوطنية، ولتحقيق الإسهام في نشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي. ولتعزيز نشر ثقافة الذوق العام بالمجتمع وتعزيز مفهوم المواطنة الصالحة بين أفراد المجتمع، ولتحقيق التنمية الشاملة لأيتام الجبيل من خلال تفعيل مؤسسات المجتمع ومنظماته.

واكد مدير إدارة الخدمات الاجتماعية الأستاذ خلف الشمري على إن مذكرات التفاهم التي تم توقيعها هي أرضيه لعمل مشترك يوجه لصالح المستفيدين بالهيئة الملكية بالجبيل. وأضاف الشمري ان الجمعيات بمجالات متنوعة فالهيئة الملكية تستطيع ان تتوجه للجمعيات المتخصصة في هذا المجال وتحقق اهدافها من خلاله.

من جانبه قال الأستاذ فهد المسحل رئيس مجلس إدارة جمعية ايتام الجبيل  نشكر الهيئة الملكية بالجبيل لدعمها للجمعيات الخيرية  حيث نهدف من خلال هذه الاتفاقية إلى دعم الجمعيات  من ناحية الاستدامة، وأضاف أن الجمعيات  لاتعيش ولا تبقى بدون استدامة المصادر المعنية . مشيراً إلى أن هذه الاتفاقيات تعكس اهتمام الهيئة الملكية والدولة وولاة الامر في كل ما يتعلق بالعمل الخيري ودعمه

 واوضح المهندس محمد الدبل رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للذوق العام انه تم توقيع  الاتفاقية مع الهيئة الملكية نظراً لوجود الشركات والبنية التحتية والإمكانيات التي تتوفر بها. وان رسالة الهيئة الملكية ورؤيتها في العمل التطوعي  تتلاقى معهم . وان هدفهم من هذه الاتفاقية هو نشر وتعزيز  الذوق العام في مدينة الجبيل الصناعية. وان يكونوا شركاء مع الهيئة الملكية في جميع مناسباتها القادمة.

وذكر الأستاذ محمد البقمي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية العمل التطوعي أن أحد اهم أهداف الاتفاقية نشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي في  مدينة الجبيل عبر ابتكار وتنفيذ وتفعيل مبادرات نوعية يتم تشكيلها بالتعاون مع الجهات الخاصة في مدينة الجبيل الصناعية.

وافاد البقمي أن من أهم بنود هذه الاتفاقية هو تعزيز التطوع في الشركات لاسيما وإن مدينة الجبيل الصناعية عامرة بالشركات العملاقة الرائدة .

بدوره قال الدكتور منار سكندر مدير عام المالية والموارد البشرية والخدمات المساندة في مركز بناء الاسر المنتجة (جنى) أن هذه الاتفاقية هي عبارة عن مذكرة تفاهم مع الهيئة الملكية بالجبيل لفتح فرع في مدينة الجبيل الصناعية حيث ان مركز ( جنى) يمول الاسر المنتجة من النساء وان المركز يستقبل اي مشروع نسائي كما نقوم بتبني فكرة المشروع والتدريب والتمويل  والدعم حتى يكتمل المشروع ويصبح المشروع مستقل مستغني عن اي دعم من جهة اخرى واضاف أنهم ذراع تنفيذي ومالي لبنك التنمية الاجتماعية الذي هو ذراع لدولة.

وقال سكندر انه هذا بلا شك يأتي برؤية2030 وبرنامج التحول الوطني2020 حيث انها هي الدافع لهم لإقراض العنصر النسائي في المملكة من باب الاستدامة ودعم الحوكمة والشفافية ودعم الاقتصاد الوطني . كاشفا ان هذا الفرع يعتبر الفرع  رقم 19  بالمملكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق