الجبيل اليومالجبيل اليوم

الهيئة الملكية بالجبيل توقع عدد من العقود الصناعية والتجارية بمدينتي الجبيل و رأس الخير الصناعيتين

ابرمت الهيئة الملكية بالجبيل مساء أمس الثلاثاء بمبنى مركز الزوار بالهيئة الملكية بالجبيل عدداً من إشعارات التخصيص الصناعية والتجارية، حيث بلغ اجمالي هذه العقود 50 عقداً وبحجم استثمارات تجاوزت المليار ريال سعودي .

وقد وقع عن الهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ/ بدر بن ناصر الشمري مدير عام التخطيط الاستراتيجي وتطوير الاستثمار ، حيث تضمنت 30 عقد صناعي و 20 عقد تجاري .

حيث اشتملت العقود الصناعية على إنتاج مشتقات الفوسفات ومنتجات كيميائية متخصصة، ومرفق لبيع وصيانة وتركيب المعدات الصناعية وخدمات الصيانة للمنشآت الصناعية، ومختبرات لفحوصات التربة والمواد الإنشائية والكيميائية والبيئية، ومصنع لإنتاج مبادلات حرارية وأنابيب وخزانات حديدية وهياكل حديدية ملحومة وأوعية الضغط، ومصنع لتصنيع وتشكيل الهياكل المعدنية وتشكيل المعادن، وإنتاج البوابات والأسوار الأمنية ومصدات الحماية وأبراج الاتصالات والكهرباء، ومصنع لإنتاج مجاري تكييف الهواء، ومصنع لإنتاج الدهانات، ومصنع لإنتاج الأدوات والمستلزمات الجراحية .

بالإضافة إلى مرفق صناعي لصيانة المنشآت البحرية وتقديم الخدمات الفنية الخاصة بها وورشة للأعمال المعدنية ، وتقديم الخدمات اللوجستية كالنقل والشحن و الخدمات الصناعية ، و انتاج اجهزة الأنظمة الهندسية لقطاع صناعة النفط .

بينما تضمنت العقود التجارية على هدم وإعادة إنشاء وتشغيل مجمع مطاعم ومقاهي ومرافق ترفيهية، وإنشاء وتشغيل معرض لبيع العدد والأدوات، وإنشاء وتشغيل محطة وقود وهدم وإعادة إنشاء وتشغيل محطة وقود أخرى، وإدارة وتشغيل مسلخ، وإدارة وتشغيل روضة اطفال، وإنشاء وتشغيل مقهى بالإضافة إلى إنشاء وتشغيل العديد من مراكز الحارات، وإنشاء وتشغيل مركز خدمات تجاري وإدارة وتشغيل مبنى إداري، وإدارة وتشغيل شاشات إعلان إلكترونية وإدارة وتشغيل مطاعم ومقاصف.

الجدير بالذكر أن توقيع هذه الإشعارات يتيح للمستثمرين البدء بالإنشاء واستكمال المتطلبات المتبقية لإتمام عملية التخصيص .

ويأتي ذلك ضمن جهود الهيئة الملكية بالجبيل الهادفة لتنفيذ مبادراتها في إطار رؤية المملكة 2030 و خططها الحثيثة وسعيها المتواصل لتوسيع حجم الإنتاج الصناعي والتجاري وتشجيع الاستثمار في مدينة الجبيل الصناعية بما يجعل المدينة هي الخيار الأفضل للمستثمرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق