الجبيل اليوم

انطلاق أكبر ورشة عمل في الشرق الأوسط حول جراحة المخ والأعصاب بالجبيل الصناعية

انطلقت صباح أمس الخميس بمدينة الجبيل الصناعية اكبر ورشة عمل لجراحة المخ والأعصاب بالشرق الأوسط ، والتي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة ببرنامج الخدمات الصحية ، بالتعاون مع الهيئة السعودية للمخ والأعصاب بالنادي البحري ب شاطئ الفناتير على مدى 5 أيام.

وأوضح، استشاري المخ والأعصاب بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل والمشرف العام على الورشة الدكتور نبيل الشافعي، أن الورش سيشارك فيها أكثر من 60 جراحاً من 20 دولة بالعالم، منهم ما يزيد عن 15 طبيباً سعودياً، بهدف تبادل الخبرات واستعراض كافة المستجدات في مجال جراحة المخ والأعصاب وعرض أهم التقنيات الحديثة التي توصل لها العلم الحديث في هذا المجال والتخصص بحضور مشاركين من مختلف الكفاءات على مستوى العالم بمجال المخ والأعصاب.

وقال الدكتور نبيل: الورشة هي الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط وتم الإعداد لها والتجهيز منذ وقت مبكر واليوم تنطلق بواقع خمسة أيام وبمعدل 12 ساعة باليوم وحرصنا في الورشة أن تقدم جميع الورش العلمية بأسلوب تعليمي شيق وحديث  للمشاركين كطريقة التعليم بالسؤال بحيث يشارك الجميع من الحضور بالإجابات التي ستثري النقاش فمجال المخ والأعصاب من أهم التخصصات الطبية ونحرص أن نتبادل الخبرات فيها .

وحول أبرز المواضيع التي ستتم مناقشتها من خلال ورش العمل قال الشافعي: سيناقش المشاركون والخبراء مختلف الأمراض الشائعة والنادرة في مجال المخ والأعصاب، و سيركز اليوم الأول على أمراض العمود الفقري والنخاع العصبي والحوادث والكسور وإصابات العظام والحبل الشوكي وأورام العمود الفقري والالتهابات المسببة للشلل، بالإضافة إلى أبرز تطورات جراحة المخ والأعصاب كالخلايا الجذعية والأدوات الميكانيكية المرتبطة بالمخ وأمراض الديسك بأنواعها وإصابات الغضاريف، فيما يركز اليوم الثاني على أورام المخ وأمراض قاع الجمجمة وطريقة الوصول إليها بواسطة المنظار أو الفتح الكامل أو العلاج الإشعاعي بأنواعه، كما سيتم عرض عمليات جراحية ومناقشتها وشرحها.

وفي اليوم الثالث سنناقش أمراض التشنجات والصرع عن طريق الجراحة وآخر التطورات فيها. أما اليوم الرابع فسيدور حول الحوادث والعناية المركزة لجراحة المخ والأعصاب والأوعية الدموية وحالات انفجارها والنزيف، وفي اليوم الأخير سيناقش الخبراء أمراض الرجف وضعف التحكم في حركة اليد والرجل والرأس والخرف وأحدث طرق علاجها عن طريق الجراحة.

واعتبر الشافعي أن الحوادث المرورية وما تسببه من أمراض تم تخصيص له عدة ورش حيث تشير الإحصائيات إلى أعداد كبيرة من الإصابات بأمراض المخ  والأعصاب نتيجة الحوادث المرورية  ولدينا في مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل الإمكانيات الكبيرة والطموح العالي والدعم  لنكون من أهم المراكز المتخصصة في هذا المجال ففي الوقت القريب الماضي أجرينا العديد من العمليات وقمنا بتأهيل العديد من المصابين ويحضر لدينا مصابين من جميع أنحاء مدن المملكة ودول الخليج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق