الجبيل اليومالجبيل اليوم

بلدية الجبيل تكمل جاهزيتها لاستقبال لشهر رمضان

أكملت بلدية الجبيل استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك وذلك بتنفيذ حمله صحية بمشاركة المراقبين الصحيين و الأطباء عبر تكثيف وأحكام عملية الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية بالمحافظة.

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل الدويش أن البلدية قامت بالانتهاء من الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك وتقديم أكبر قدر من الخدمات البلدية وتكثيف والرقابة الصحية للمواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أنه تم توجيه إدارة الخدمات بالبلدية بضرورة تكثيف الجهود الرقابية على جميع المرافق المتعلقة بالصحة العامة .

وشدد على ضرورة التزام وتقيد المرافق المتعلقة بالصحة العامة بالاشتراطات الصحية، وذلك تزامناً مع إقبال المستهلكين على تلك المحلات في الشهر الكريم ودخول فصل الصيف وتأثيره على المواد الغذائية .

من جانب آخر وجه الدويش إدارة الخدمات بضرورة تكثيف متابعة الأطباء البيطريين لمسلخ أهالي الجبيل طوال فترة شهر رمضان المبارك بغرض الكشف على سلامة المذبوحات قبل وصولها للمستهلك وكذلك بضرورة عمل قسم النظافة وتوزيع المراقبين على 3 فترات خلال 24 ساعة وزيادة المعدات والعمالة لخدمة المواطنين وتلافي أي قصور قد ينتج طوال الشهر الكريم.

وأشار الدويش إلى أن مفتشي الرقابة الشاملة سيقومون بحملات تفتيشية على الأسواق والمطاعم والمطابخ الشعبية ومحلات السوبر ماركت وجميع المؤسسات التي تتعامل في إنتاج وتوزيع الغذاء للتأكد من التزامها بالشروط الصحية وتطبيق المعايير اللازمة في العرض والتخزين، كما سيتم أخذ عينات عشوائية منها إلى المختبر أمانة المنطقة الشرقية لإجراء الكشف عليها للتأكد من صلاحيتها .

وأضاف ان الجولة التي شملت أيضا عددا من المحلات والمطاعم ومخازن مواد غذائية تأتي في إطار استعدادات البلدية لشهر رمضان مبينا أن الهدف من هذه الحملات التأكد من صحة المواد الغذائية والحرص على سلامة المواطنين والمقيمين، مؤكدا على استمرار هذه الحملات الميدانية بهدف التأكد من تطبيق جميع المنشآت الصحية للاشتراطات الصحية، داعياً المواطنين والمقيمين بضرورة الإبلاغ عن أي منشأة مخالفة عبر مركز ( 940 ) وكذلك جميع قنوات التواصل الخاصة بالبلدية والتي تعمل على مدار اليوم لاستقبال جميع الملاحظات والبلاغات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق