أهم الأخبارالجبيل اليوم

تنظيم ورشة عمل لاشتراطات وأنظمة البناء في #الجبيل_الصناعية

نظمت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة التخطيط العمراني وإدارة المشاريع مساء أمس الأول الثلاثاء بقاعة المؤتمرات بالفناتير ورشة عمل بعنوان” أنظمة واشتراطات البناء” والتي تهدف إلى توعية ساكني مدينة الجبيل الصناعية بالإجراءات النظامية للهيئة الملكية بالجبيل للبناء بالمدينة وتقديم استشارات وايضاحات هندسية.

حيث قدمت الورشة عرض لأنظمة البناء والتي تعتبر جزء هام من الخطة العامة للمدينة مشتملة على المعايير و الإجراءات، بالإضافة إلى المشهد الحضري والذي تضمنته رؤية المملكة 2030م من ضمن اهدافها للارتقاء بالمشهد الحضري للمدن السعودية من حيث التصميم العمراني للمدن، والساحات والحدائق، والشوارع والممرات بالإضافة إلى المعالم والمجسمات.

من جانبه قال مدير إدارة التخطيط العمراني الدكتور عبدالله الشهري ان الورشة تهدف إلى توعية سكان مدينة الجبيل الصناعية واطلاعهم على انظمة الهيئة الملكية بالجبيل في اشتراطات البناء فيما يخص الفلل السكنية سواء كانت متصلة او منفصلة حتي يتمكن الساكن من معرفة الأنظمة المتاحة له والتوسعات التي يحتاجها في منزلة وعدم ارتكابهم أي مخالفات وتحقيق السلامة والمشهد الحضري الجميل لمدينة الجبيل الصناعية .

واضاف الدكتور الشهري أن اكثر الاستفسارات التي وردت اليهم في الورشة تتعلق بتوسعة المنازل نظرا لزيادة عدد افراد الأسرة ، بالإضافة اضافة المجلس الخارجي وباب خدمة جانبي ، وغرفة ملاحق علوية، ومطبخ خارجي، ومسبح بالمنزل بالإضافة إلى غرفة عاملة منزلية حيث تمت الإجابة على جميع الاستفسارات والتي ستساهم في تقليل المخالفات في المدينة مستقبلا. كما اشارا إلى إن الهيئة الملكية بالجبيل لا تمانع في تكرار هذه الورشة في أي وقت اذا كانت تلبي رغبات الساكنين لأنهم وجدوا لخدمتهم وخدمة هذه المدينة .

هذا وقد قال المواطن علي الدوسري لقد حضرت إلى الورشة وفي ذهني استفسارات كثيرة تم الإجابة عليها من قبل المسؤولين هنا في بضع دقائق واتضحت لي امور كثيره كنت اجهلها.بدورة ذكر المواطن فايز العنزي ان الورشة قدمت لنا حلول مريحة وممتازة ستساعدنا في توسعة منازلنا بطريقة سليمة وصحيحة لا تخالف المشهد الحضري بالمدينة.واضاف ناصر الشهري هذه الورشة اتسمت بالشفافية العالية والتعامل الراقي والمثالي مع الساكن في إعطاءه معلومات والإجابة على استفساراته بأريحية تامة.

الجدير بالذكر ان الهيئة الملكية بالجبيل قد وضعت تنظيمات أساسية معينة ساهمت كثيراً في عدم تجاوز أنظمة النطاق العمراني والذي يحافظ على المشهد الحضري للمدينة والسلامة وتجهيزات البنى التحتية وتوفر الخدمات العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق