الجبيل اليوم

خمس توصيات لدورة الاستجابة لحالات الكوارث والطوارئ الصحية بمدينة الجبيل الصناعية

أوصت اللجنة المنظمة لدورة الاستجابة لحالات الكوارث والطوارئ التي عُقدت مؤخراً بمدينة الجبيل الصناعية والتي نظمها برنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل بالتعاون مع جامعة الملك سعود ، خمس توصيات علمية وهي الحرص على استمرارية التدريب العملي والنظري لجميع منسوبي مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل في طب الكوارث وذلك بتنظيم الدورة التدريبية الأساسية ومن ثم الدورات التدريبية المتقدمة في طب الكوارث والأزمات، والعمل على خلق فريق متخصص من منسوبي مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل في إدارة الأزمات والكوارث ليكون من أول المستجيبين لأي كارثة أو أزمة لا قدر الله، كما أوصت اللجنة بضرورة تنظيم مؤتمر طبي عالمي في طب الكوارث والأزمات يستقطب خبرات عالمية في هذا المجال لتبادل الخبرات والمهارات في إدارة الكوارث والأزمات، والعمل على تنمية القدرات وتشجيع البحث العلمي في مجال الكوارث والأزمات في المنطقة الشرقية بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية والأهلية، والعمل على المراجعة الدورية لخطط الكوارث والأزمات في مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل وذلك من خلال التقييم الشامل لجميع المخاطر المحيطة التي قد تؤدي لحدوث كارثة أو أزمة لا قدر الله.

حيث كانت الدورة بمثابة أول تدريب متقدم في كيفية التعامل مع الكوارث والاستجابة لحالات الطوارئ طبياً وبمشاركة من قطاع الشؤون الفنية وإدارة الأمن والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل والدفاع المدني وسابك وفريق لجنة الطوارئ بالجبيل .

وكان أبرز المتحدثين لهذه الدورة الدكتور ياسر الأصقة استشاري طب الطوارئ والكوارث بجامعة الملك سعود والدكتور شادي ذياب مدير مركز المهارات والمحاكاة بجامعة الملك سعود والأستاذ سامي يوسف استشاري طب الطوارئ بمستشفى الحرس الوطني بالرياض والأطباء الاستشاريين المتخصصين بالطوارئ والكوارث بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل وهم والدكتور بدر العتيبي والدكتور أمجد عبيد والدكتور ماجد الجهني .

وقد اختتمت الدورة التدريبية بتدريب عملي ” فرضية وهمية ” لعدد 20 مصاباً تم من خلالها عمل محاكاة طبية لهم على هيئة كارثة طبية تدرب فيها المتدربين على حالة الاستجابة الكاملة كفريق طبي في مستشفى وتطبيق ما تعلموه من مبادئ وأساسيات اشتملت على غرفة التحكم والمناطق العلاجية والفرز والتطهير.

الجدير بالذكر أن مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل يسعى لزيادة التوعية والتدريب في هذا المجال الهام والحيوي نظراً لموقع المستشفى في مدينة الجبيل الصناعية والعمل على اعتماد المستشفى كمركز للتدريب والأبحاث في مجال طب الكوارث والطوارئ في المنطقة الشرقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق