تقارير وتحقيقات

رياض الأطفال وأثرها في الإتجاهات الحديثة للأطفال

لرياض الأطفال أهميّة كبيرة في تأهيل الطفل علمياً واجتماعياً ونفسيّاً، وإعداده إعداداً مدروساً سليماً، فيتمكّن بعد الانتهاء من فترة رياض الأطفال من الالتحاق بالمرحلة التعليميّة الابتدائية الأولى بسهولة،

فوظيفة رياض الأطفال الأولى تهيئة الطفل لمرحلة المدرسة، فبهذه المرحلة تترك لهُ الحرية التامة لممارسة الأنشطة، واستكشاف قُدُراته الفريدة وميوله الأوّلى وإمكانيّاته، فيكتسب المهارة والخبرة التي لا يكتسبها في المنزل بأيّ حال، ومن أهمّ وظائف المعلّمة في رياض الأطفال تشجيع الطفل وتحفيزه على حبّ العمل في فريق لدى الطفل.

فالطفل المُحِب لروح العمل والتعاون والمشاركة الإيجابية قادر على الاعتماد على نفسه، وفي هذه المرحلة يكتسب الطفل المهارات بأنواعها اللغويّة والاجتماعية، وعن طريقها سيكوّن الاتّجاهات الخاصة الأولية بما يخص العمليّة التعليمية.
لذلك اسست مدارس الاطفال الاذكياء لتعليم وتدريب وصياغه شخصيه الطفل باستخدام الطرق والوسائل الحديثه وكوادر مؤهلة ومتميزه في بيئه جذابه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق