أهم الأخبارالثقافة

عازفون التخت الشرقي يروون حكاية موسيقى الزمن الجميل في الجبيل الصناعية

بتنظيم الهيئة العامة للثقافة.. تستمر لمدة يومين

الجبيل الصناعية| سعد العجمي – تصوير: منصور المولد و ريم علي و عيد الشمري.


وسط حضور متعطِّش لسماع الموسيقى وقف تسعة عازفين وثلاثة مغنيين على مسرح مركز الملك عبدالله الحضاري في مدينة الجبيل الصناعية، المسرح الذي وقف فيه رجالات الإقتصاد والإجتماع، وتحدث من على منصته عدّة محللين في شتى المجالات، مساء أمس كان مختلفاً عن كل مساء تحت سقفه.
حيث قدّمت فرقة التخت الشرقي التابعة لدار الأوبرا المصرية العرض الموسيقي الأول من نوعه في مدينة الجبيل الصناعية، أخذوا من خلاله الجماهير في رحلة إلى عالم الفن العريق والزمن الجميل بين أم كلثوم وعبدالحليم و محمد عبدالوهاب.


العرض الذي تنظمة الهيئة العامة للثقافة ضمن فعاليات موسم الشرقية من الفترة 15 – 17 من الشهر الجاري، بدأ بعزف آلة العود ثم الكمان مرورا بالطّبل، إلى أن اُسدل الستار عن الأصوات الرائعة للفنانين ” الحسناء و ياسر سعيد ومصطفى النجدي ” حيث قدّموا مجموعة من الأغاني، ما يبيّن مهارة فرقة التخت الشرقي بالمحافظة على موسيقى الزمن الجميل ليقدموها وكأن الجمهور يعيش حقبتها.

و قالت جهان مرسي رئيس الإدارة المركزية للموسيقى الشرقية في دار الأوبرا المصرية بأن فرقة التخت الشرقي ستقدم باقة من الأغاني لمجموعة من فنانين الزمن الجميل، أم كلثوم وعبدالحليم ومحمد رشدي وعبدالمطلب.
وبينت جهان بأنها منذهلة من حجم المسارح والتقنية والاستعدادات التي تحظى بها، الأمر الذي لم تعتقد أنه متوفر في السعودية مؤكدة على أن السعودية قد سبقت دول كثيرة بدأت من قبلها، واختتمت بوصفها “السعوديين جمهور يمتلك كم هائل من الثقافة”.


جدير بالذكر أن مدينة الجبيل الصناعية تحتضن 15 فعالية متنوعة في عدد من المواقع ضمن فعاليات موسم الشرقية في الفترة 14 – 30 من الشهر الجاري، تأتي في إطار أهداف برنامج 2020 لتحسين جودة الحياة في كافة مناطق المملكة العربية السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق