أهم الأخبارالجبيل اليوم

قريباً.. ” مؤتمر الجبيل الصحي لطب الباطنة ” بمركز الملك عبدالله الحضاري

يناقش عددٌ من الخبراء والمختصين الصحيين المشاركين في مؤتمر الجبيل الصحي الأول لطب الباطنة 2018 والذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل خلال الفترة من 27-29 نوفمبر القادم بمركز الملك عبدالله الحضاري جملة من التخصصات الصحية الدقيقة في الطب الباطني، وذلك من خلال العديد من الجلسات وورش العمل.

حيث أوضحت رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورة غزيل الدوسري أن المؤتمر سيناقش مستجدات العلاج وأحدث التقنيات المستخدمة على مستوى العالم في علاج العديد من الأمراض الشائعة في المملكة مثل داء السكري والتحدي الكبير لمواجهته، كما يناقش نتائج دراسات القلب والأوعية الدموية المتعلقة بمرض السكري، بالإضافة إلى علاج مرض السكري بوساطة خلايا الجزر والخلايا الجذعية.

وسيسلط الضوء على مرض ارتفاع ضغط الدم وأبرز التطورات المتعلقة بالإرشادات الدليلية الخاصة به، وكذلك مرض ارتفاع ضغط الدم لدى مرضى السكري، وأبرز التطورات المتعلقة بمتلازمة الشريان التاجي الحادة (ACS).

وألمحت غزيل الدوسري إلى أن المؤتمر الصحي يتطرق إلى أبرز التطورات المتعلقة بعلاج فشل وظائف القلب، والتدابير الوقائية في أمراض القلب والفشل الكلوي الحاد واعتلال الكلية السكري ومعالجة مرض الأنيميا المنجلية، إضافة إلى مضاعفات مرض الأنيميا المنجلية، وطرق زراعة الخلايا الجذعية لمرض الأنيميا المنجلية، مع إلقاء الضوء على النتائج المحلية في هذا المجال كتجربة الشؤون الصحية في الحرس الوطني.

وأضافت الدكتورة غزيل الدوسري أن المؤتمر يناقش أيضًا الربو الشعبي ومتلازمة الجلطات الدموية، أبرز التطورات المتعلقة بالتهاب الكبد الوبائي (سي)، مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، فحص سرطان القولون والمستقيم، دور أمراض الجهاز الهضمي في علاج السمنة، وكذلك خدمة علم النفس الصحي للبالغين والشباب المصابين بمرض الأنيميا المنجلية والثلاسيميا، والاستفادة من العلاج السلوكي المعرفي في علاج الأمراض الباطنية، العنف الأسري، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الطب المهني ومناقشته مع الإدارات الطبية في شركات سابك وأرامكو في إحدى الجلسات العلمية.

وتختتم كل جلسة بمداخلات من الحضور لإثراء الموضوع المطروح وتبادل الخبرات.

ويحتوي البرنامج العلمي على ورشتي عمل حيث تستهدف حضور مرضى السكر، بالإضافة إلى ورشة عمل لمناقشة موضوعات تتعلق بالصحة النفسية، بالإضافة إلى وجود معرض طبي على هامش المؤتمر فيما دعت إدارة الخدمات الصحية بالهيئة الملكية الخبراء والممارسين الطبيين للتسجيل حيث لا يزال التسجيل مستمرًا.

يُذكر أن المؤتمر سيستضيف خبراء ومختصين من أنحاء العالم وذلك لتبادل الخبرات الصحية ونقل التجارب العلمية.

كما يتضمن المؤتمر 30 ساعة تعليم طبي معتمدة من هيئة التخصصات الصحية وهي ساعات طبية مقدمة للممارسين الصحيين والطلبة في مجال الصحة، بالإضافة إلى برامج توعوية للمجتمع من خلال (12) جلسة وورشة عمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق