آثار الجبيلأهم الأخبار

ماذا تعرف عن ” منطقة مردومة ” الأثرية في #الجبيل_الصناعية ؟

تعتبر منطقة ” مردومة ” الأثرية من أهم المناطق الأثرية التي كشفت عنها الهيئة العامة للسياحة والآثار في عام 2011 في مدينة الجبيل الصناعية ، وتعود إلى ماقبل القرن الثالث قبل الميلاد . وتأتي أهمية منطقة ” مردومة ” لما لها من قيمة تراثية تعود لآلآف السنين قبل الميلاد والإسلام والتي سكنها مملكة الجرهاء والتي عمل أهاليها في صيد الأسماك وصناعة الطيب والعقاقير والصناعة وتم العثور في هذه المنطقة على العديد من الآثار كالفخار والأواني التراثية وأواني الأطياب وغيرها .

موقع المردومة :

تعود تسمية الموقع بهذا الاسم ( مردومة ) نسبة لردم الساحل مقابل الموقع ، حيث كانت التلال الأثرية تقع على سيف البحر مباشرة ، وكان الموقع أعطي الرقم 183/208 بحسب أعمال المسح التي أجرتها الوكالة العامة للآثار والمتاحف عام 1976م للمنطقة الشرقية، ثم جرت عليه أعمال التسوير.

وتقع التلال الأثرية قرب مدينة الجبيل البلد 23كم شمال غرب، وغرب المنطقة الصناعية بالجبيل مقابل جزيرة القرمة على الساحل مباشرة، وتتراوح ارتفاعات التلال الأثرية مابين 12.5متر و 7 أمتار عن سطح البحر مما يتيح لسكان هذه المستوطنة الإشراف على مدخل خليج مردومة، وتبلغ مساحة الموقع المسوّر حوالي 638848 متراً مربعاً.

وبناء على نتائج التنقيبات الأثرية تعود فترة سكنى الموقع إلى القرن الأول الهجري فترة الدولة الأموية كبداية لتأسيس هذا الموقع ليستمر الاستيطان به حتى القرن الخامس الهجري أي قبل نهاية الدولة العباسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق