الاقتصاد

مسؤولان في سابك : ولي العهد حريص على دعم الشركات السعودية في جميع أنحاء العالم

أعرب رئيس مجلس إدارة سابك الدكتور عبد العزيز بن صالح الجربوع عن سعادته برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفل بدء سابك في وضع التصميم النهائي لمقرها الرئيس الجديد في هيوستن، الذي يدير أعمالها في منطقة الأمريكيتين، وشراكتها مع شركة إكسون موبيل في تطوير مجمع للكيماويات في ولاية تكساس.

وقال في تصريح بهذه المناسبة: ” اليوم ننتقل بجهودنا الرامية إلى نمو أعمال (سابك) في الولايات المتحدة إلى مستوى أعلى، حيث حددنا هيوستن لتكون مركزاً لجميع عملياتنا في الأمريكيتين”.

من جهته رحب نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان، بسمو ولي العهد في مقر (سابك) الإقليمي بهيوستن، معرباً عن سعادته بهذه الرعاية التي تجسد حرص سموه على دعم نشاطات الشركات السعودية في جميع أنحاء العالم.

وقال:” إن هاتين الخطوتين تأتيان استمراراً للحضور المميز للشركة في السوق الأمريكية الممتد منذ سنوات طويلة، وتؤكدان سعي (سابك) لتنمية أعمالها وتوسعة عملياتها في الولايات المتحدة، بما يحقق أهداف استراتيجيتها لعام 2025م، ويسهم بتنفيذ رؤية 2030م”.

يأتي إنشاء المقر الإقليمي الجديد للشركة استجابة لنمو عملياتها في الولايات المتحدة، وتوسع أعمالها في المنطقة، حيث ارتفعت عمليات التصنيع الخاصة بها بنسبة 20 في المائة في الفترة بين عامي 2013م و2017م. كما بلغ عدد موظفي الشركة في 14 منشأة تنتشر في 11 ولاية، أكثر من 3000 موظف. وتتوقع (سابك) أن يتضاعف حجم التصنيع خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويشمل المقر المقترح، الذي من المتوقع أن يستغرق بنائه من ثلاث إلى أربع سنوات، مركزاً للابتكار، ومكاتب إدارية تتيح المجال أمام (سابك) للاستثمار أكثر في تطوير الكوادر البشرية السعودية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق