التعليمتطوع

“نبض الجبيل” ينظم فعالية(توحدي ولست وحدي) بالتعاون مع تعليم الجبيل

ضمن البرامج المنوعة في اليوم العالمي للتوحد

تحرير:نعيمه القحطاني. تصوير: إيمان الغامدي

تحت شعار ” اضيئوا اللون الأزرق” الذي أطلقته وزارة الصحة، احتفلت محافظة الجبيل باليوم العالمي للتوحد يوم الثلاثاء الثاني من أبريل ضمن البرنامج الترفيهي المنوع ( توحدي ولست وحدي)والمنفذ من قبل فريق نبض الجبيل التابع لجمعية العمل التطوعي بالشراكة مع تعليم الجبيل ، وبرعاية من مؤسسة أركان الأفكارللترفية ، شاركت فيه١١جهه تعليمية حكومية و٣ جهات خاصة ،تنوعت الفعالية مابين محاضرات ،وأركان تعريفية ،وورش عمل ،ومسابقات وهدايا ، هذا وقد تم تنفيذ الفعالية في مركز التنمية الصناعية التابع للهيئة الملكية والرائد في مجال احتضان المشاريع الشبابية.

اكتملت وطنية هذا البرنامج الترفيهي باكتمال أدواره فاستقطبت جمعية العمل التطوعي الجهات التعليمية التي تعد البذرة الأولى لانطلاق المسؤلية المجتمعية للمعلمين والمتعلمين ،وكذلك القطاع الربحي والخيري كل ذلك لتحقيق التنمية المستدامة في إطار اجتماعي تكاملي يدعم فئة التوحد ويدمجهم في المجتمع كما يزيد الوعي بين الناس .

بدأت الفعاليات بكلمة ترحيبية لمديرة المركز نوره الكريديس موجهه لزوار المركز، تلاها مشاركة تثقيفية من الثانوية الخامسة بعنوان وقفة للأمهات للتعريف بمرض التوحد وأنواعة مقدمة من قبل الأخصائية النفسية مديحة الشبيب ،ثم نفذت ثانوية الأبناء العديد من المسابقات التي تجمع الأمهات بالأطفال ،تخللها العديد من الورش والأنشطة والأركان ، كما قدمت جمانة بنت أبي طالب مبادرة بعنوان (أطفالنا والخطر بين أيديهم) التي تهدف إلى خطر الأجهزة بين الاطفال، كما أضافو المرح بتقديم ركن لسينما الأطفال.

أضفت ابتدائية جمانة بنت أبي طالب المرح بتنظيم سينما للأطفال .

وأشادت مساعدة الشؤون التعليمية للبنات منيره العنزي بجهود مدارس تعليم البنات( الدمج والتعليم العام) في إسعاد هذه الفئة وتعزيز المشاركة المجتمعية والتطوعية ، كما أوضحت بأن أبناء هذا الوطن هم أهم موارده ويجب علينا إتاحة الفرص التطوعية للجميع وإكساب الفئات الخاصة فرصة للاندماج مع ذويهم.

وأشار مديرتعليم الجبيل معمرالزهراني إلى أهمية العمل التطوعي بكونة سمة من سمات المجتمعات المتقدمه فهو يمثل التضحية والتفاني لخدمة المجتمع ويعد رافد من روافد دعم القطاع الحكومي والقطاع الخاص لتحقيق التنمية في الوطن ، كما نوه إلى أن ولي العهد ـ حفظه الله ـ استشعر أهمية التطوع وجعل أهم أهداف الرؤية 2030الوصول لمليون متطوع ، وأكد بقوله إناعلى يقين أن مجتمعنا المسلم المُحب للخير سوف يصل لأكثر من هذا العدد لأن ديننا الإسلامي يحث ويشجع ذلك .

وأضاف بأن منهجية مكتب تعليم الجبيل تحرص على توثيق علاقاتها بالعديد من الفرق التطوعية في المحافظة ومنها فريق نبض الجبيل التطوعي المنطلق من البيئة التعليمية والذي يعد منارة لاستقطاب الطالبات للأعمال التطوعية ونشر التطوع بين فئات المجتمع.

ومن جانب اخر أوضح بأن تكوين الفرق التطوعية في كل مدرسة هو من أبرز أهداف وزارة التعليم ومبادراتها لتحقيق رؤية وطننا ،فعمل المكتب على تكوين فرق نوعية في المدارس لتعزيز ثقافة العمل التطوعي للمتعلمين ، وكذلك شدد على ضرورة مشاركة أسر الطلاب لتحقيق الفكرة المنشودة من العمل التطوعي

وأضاف  لقد لمسنا هذا الهدف من خلال مشاركات الطالبات والمعلمات في العديد من مدارس المحافظة في فعالية ( توحدي ولست وحدي) فتعاونت العديد من الجهات التعليمية من مختلف المراحل الدراسية.

تنوعت الأركان التعريفية أبرزها أنا مختلف ،وعظماء رغم التوحد المنفذ من قبل الإبتدائية الرابعة ، كما عرضت الثانوية الخامسة أعمال طلابها (قسم الدمج ) وأهم الأفكار التعليمية في ركن “لست وحدك ” ،وقدمت الإبتدائية الخامسة عشر ركن عرضت فيه أهم المأكولات الصحية ،بالاضافة للركن القرائي المنفذ من قبل الإبتدائية الحادية عشر ، تخلل الفعالية العديد من الورش المنوعة أبرزها أربعة أركان قدمتها الثانوية الثانية ( ركن الكب كيك ،والمايكروبت ،وألعاب الذكاءوصنع البطاقات الثلاثية الأبعاد) ،  وكذلك قدمت ثانوية خولة بنت الصامت ثلاثة أركان أبرزها ( البازل ،والرسم وأنا مختلف )، وشاركت ثانوية الأبناء بركن للبالونات والرسم على الأكواب والصحون، وشاركت إبتدائية زبيدة بنت جعفر بركن المكعبات ، ونفذت الثانوية الثالثة ركن زراعي خاص للأطفال ، بالاضافة إلى ذلك فقد جمعت الثانوية الخامسة بين الأركان التعريفية الترفيهية بتنفيذ ركن للتصوير واخر للرسم على الوجة والرمل السحري ،وزادت سعادة الأطفال بتقديم الثانوية الأولى ركن خاص بالمأكولات الخفيفة ، كما قدمت ابتدائية جمانة بنت أبي طالب ورشة للأطفال.

وأخيراً شاركت الجهه التطوعية الخيرية ( في داخلي فنان) بركن تعريفي للمبادرة وورشتي عمل للأعمال اليدوية والصلصال ولاننسى الدور الرائد لمطعم ومعجنات السندباد أحد المشاريع الداعمة للأنشطة والأعمال التطوعية في محافظة الجبيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق