آثار الجبيلأهم الأخبار

80 رحال لزيارة المعالم السياحية في #الجبيل

محمد حبيان – الجبيل
استضافة الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في إدارة الخدمات الاجتماعية الأسبوع الماضي ولمدة ثلاثة ايام ملتقى رحالة الجزيرة العربية الرابع حيث بلغ عدد المشاركين اكثر من ثمانون رحال يمثلون مختلف مناطق المملكة ودول الخليج ويهدف برنامج الملتقى الى تسليط الضوء على اهم المعالم السياحية بالمحافظة بشكل عام وفي مدينة الجبيل الصناعية بشكل خاص .


من جانب اخر أوضح مشرف عام الملتقى الرحال العالمي وائل الدغفق بان هذا اللقاء لرحالة الجزيرة العربية يعد الرابع الذي سبقه عدة ملتقيات تم تنفيذها في مناطق مختلفة داخل المملكة تهدف الى تسليط الضوء على ابرز المعالم السياحية في المنطقة مشيراً الى انه تم اكتشاف العديد من الأماكن السياحية التي كانت غير معروفة لدى العامة وبعد اكتشافها وتوثيق مواقعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت احدى الأماكن السياحية المستهدفة من قبل السياح من داخل و خارج المملكة وأضاف الدغفق بان عدد الرحالة المشاركون بلغ ثمانون رحال إضافة الى عدد من الضيوف  من أصحاب التخصص و الخبرات في مجالات مختلفة لها علاقة بالترحال .
ومن ناحيته افاد البرفسور عبدالعزيز اللعبون المتخصص في علم الجيولوجيا بان مثل هذه الملتقيات المتخصصة و المدعومة من قبل الجهات الرسمية تعتبر هامة جداً حيث انها تساهم على نشر ثقافة الترحال و الاستكشاف من خلال المشاركون وتوثيق تلك الاحداث عبر النقل المرئي و المكتوب و أضاف اللعبون بان علم الجيولوجيا مرتبط ارتباط وثيق بالترحال فالمهتم بذلك العلم تجده يتنقل من مكان الى مكان ويعيش حالة الرحال لاجل البحث عن ماهو جديد وتوثيقه بالشكل الصحيح وبطريقة علمية كي تكون مرجعاً يستفيد منه الأجيال القادمة .

ومن جهته قال : الدكتور فهد الحسين المتخصص في إدارة تراث الجزيرة العربية بان هذا الملتقى للرحالة الذي ترعاه الهيئة الملكية بالجبيل هو ضمن التطلعات التي تهدف لها الحكومة الرشيدة كونها تساهم في اكتشاف التراث الهائل لمملكتنا خاصة ان معظم المشاركين من الرحالة طافوا بقاع الأرض ويملكون من الخبرات ما يساعدهم على نقل ذلك الموروث من تاريخ المملكة بالشكل الصحيح داعياً الحسين المسؤولين في هيئة السياحة مد يد العون و الدعم لمثل تلك المناشط المتخصصة كي تكون احدى الاذرع الأساسية التي ستساهم في رفع مستوى السياحة الداخلية وفق رؤية السعودية 2030
ومن ناحيته قال: الدكتور صالح الانصاري بان رياضة المشي في الطبيعة التي تسمى ( الهايكنج ) هي احدى الممارسات التي يمارسها الرحال في تنقلاته و السير لمسافات طويلة على الاقدام يدفعه حب المغامرة واكتشاف ماهو جديد وبالنسبة لهذا الملتقى فقد تم تنظيم رحلة قصيرة للرحالة في منطقة جزيرة ” ابوعلي ” التي تعد من المناطق الجميلة التي تزخر بها مملكتنا الحبيبة حيث تم مشاهدة الشواطئ الخلابة التي تستحق ان تكون مزار سياحي مشيراً الى ان رياضة المشي في الطبيعة بدأت تتزايد على مستوى المملكة ويمارسها مختلف الفئات العمرية موجهاً شكره وتقديره الى المسؤولين في الهيئة الملكية بالجبيل على الجهود المبذولة و استضافتهم لهذا الملتقى .

ومن ناحية أخرى قال: الرحال سليمان الفوزان من القصيم بان هذا الملتقى أتاح له الفرصة في التعرف على اهم المعالم التي تزخر بها محافظة الجبيل بشكل عام ومدينة الجبيل الصناعية بشكل خاص وكانت زيارة مرسى سفن الصيد و برج طويه وكورنيش الفناتير وشاطئ النخيل من اجمل الأماكن التي تعتبر الزيارة الأولى بالنسبة لي و لكثير من الرحالة المشاركين مثمناً الجهود المبذولة من إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل التي ساهمت في إنجاح وتحقيق اهداف الملتقى .

وقد قدم الدكتور عبدالعزيز الصويلح رئيس جمعية اثار و تاريخ مملكة البحرين ضمن فعاليات الملتقى مداخلة بين فيها العلاقة التي تربط منطقة الخليج العربي بحضارة ” دلمون ” كما تطرق الى اهم المعالم التاريخية التي تزخر بها مملكة البحرين لافتاً الى اهمية إقامة مثل هذه الملتقيات التي يجتمع فيها الرحالة من مختلف دول الخليج كونها تساعد على نقل الخبرات وتعزز أوجه التعاون في المجالات التي تخدم السياحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق