http://aljubailtoday.com.sa/wp-content/uploads/2016/09/hoqeel-2.jpg
http://aljubailtoday.com.sa/wp-content/uploads/2016/09/hoqeel-2.jpg
الحساب الأخباري الأول في الجبيل للترشح للجائزة في 2017 :
#الجبيل_اليوم ضمن قائمة التأثير في #الإعلام_الجديد ..والزميل “الزهراني” ممثلاً لها

الرئيسية » » (Bibliomania)   هوس اقتناء الكتب !

(Bibliomania)   هوس اقتناء الكتب !

تسمية متخصصة لحالة متطرفة من حب الكتب وقد تبدأ أعراضه الأولى منذ الصغر دون أي ملاحظة.
والإشارات الأولى لهذا المرض تبدأ بالشعور بالبهجة والسرور عند مشاهدة أي كتاب وسرعان ما ينقلب الأمر إلى الرغبة في إقتناء ومطالعة أي كتاب من أي نوع.
أما المرحلة المتقدمة منه فتتميز بالرغبة في تجميع أكبر قدر من الكتب لمجرد التجميع على افتراض الاستفادة منها يوماً ما .
و ما نلاحظه في الآونة الأخيرة من سيدات وفتيات المجتمع هو ظهور نهم لاقتناء الكتب ذات الصفحات الراقية والعبارات المبهرة والأغلفة الجذابة والألوان الهادئة ، فأكتظت كبريات المكتبات بمرتاديها ، بالإضافة لمعارض الكتب حيث اصطفوا أمام ركن توقيع كتاب لشخصية مشهورة ،إنه  لشيء مفرح حقاً بأن نجد من يهتم بالقراءة ليوسع من مداركه ويثقف ذاته ويوظف هواية القراءة فيما يفيده ، حقاً إنه أمر مفرح في ظاهره (!)
أما باطنه فهو أمر آخر  حيث يدخل في ظاهرة ما يسمى الإسراف والمراءاة (لماذا؟)
كلنا نعلم أنه في هذه الحقبة انتشرت وسائل التواصل الاجتماعي بما فيها من مفيد وغير مفيد والغالبية صار يملك حساب انستقرام و سناب شات والمجال للمتابع هناك لا سقف له ، فصار فاشنيستا تلك الحسابات هم قدوة المشاهد ، ولا بد إن وجد مادة لينشرها عبر حساباته ، فنجد ذاك الكتاب الذي بات كالتحفة فقط ليسجل من خلاله لقطة اللحظة الثقافية المزعومة ، تقليداً لذاك الفاشنيستا ذًو الثقافة التي تخيل لمقلديه بأنهم قد وصلوا لثقافة جمة بتلك الصورة وتركوا بها انطباعاً لدى متابعيهم ، وفي الحقيقة ماهي إلا دراهم اسرفتموها لمجرد التقليد الأعمى ، فلا أنتم تثقفتم ولا أنتم وفرتم نقودكم لمستلزمات الحياة الأهم .
**وينطبق على هؤلاء قول الفلاسفة : بعض الأشخاص مثل الكتب قد يكون العنوان جذاب.. ولكن المحتوى لا يستحق القراءه
____________
ناديه الخالدي

إقرأ أيضاً:

أضف تعليقك





التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

  • المشاهدات : 290
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك
  • إرسال