أقلام واعدةالمقالات

اختطاف العقل .

اختطاف العقل

 

يختلف الناس في قدراتهم الجسدية وأحجامهم ومهاراتهم الحركية، ويختلفون ايضا في عقولهم وقدراتهم العقلية.

ان المخ البشري أعقد ما اكتشفه الٌإنسان حتى الآن لذا فهو سلاح ذو حدين، يمكنك ترويضه لخدمتك من خلال تغذيته وبرمجته بسلسلة من الأفكار الإيجابية.

فالعقل مجموعه من القوى الإدراكية التي تتضمن الوعي المعرفي، التفكير، اللغة والذاكرة وهو ايضا يعرف بملَكة الشخص الفكرية والادراكية.

ان “اختطاف العقل” باستخدام الأجهزة الإلكترونية تعتبر معركة حقيقية تواجه أي شخص وهو من أخطر أنواع الاختطاف، لأن الناس معادن بعقولهم لا بأجسادهم. من الأجدر بنا ان نسأل أنفسنا كأفراد ومجتمعات عن دور الكم الهائل من المعلومات التي تُنقل لنا في شتى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة بل في نمط الحياة الذي يُفرض علينا، كل ذلك له دورٌ كبير في صنع عقلية الفرد.

حيث انتشرت تحذيرات كثيرة من استخدام أجهزة المحمول ومدى تأثيرها على المخ نتيجة الذبذبات المستمرة. والسؤال هنا ما الذي تفعله هواتفنا في ادمغتنا؟، في الحقيقة ازداد تعلقنا بهواتفنا الى درجة تجعل منّا على استعداد بأن نستغني عن اساسيات وضروريات الحياة من اجل هواتفنا.

كما يُعتقَد كذلك ان ادمان استخدام الهواتف يرتبط بظاهرة نفسية جديدة نسبياً هي متلازمة الاهتزاز الوهمي التي تحدث عند اعتقادك ان هاتفك يرن او يهتز دون ان يحدث ذلك في الواقع. كما تدفعنا ايضاً الى ان تختطف عقولنا لنتجنب الأحاديث المفتوحة والعفوية التي نتبادل فيها الأفكار وتتطلب منا حضوراً ذهنياً.

إن تسليم العقول للغير هي معضلة البشرية الأولى عبر التاريخ.

لذلك نحتاج لتنظيف عقولنا من الأفكار والسلوكيات غير المنتجة والضارة والتي نأبى في الحقيقة مواجهتها ونتهرب دوماً منها.

إن عقولنا لديها القدرة على التأقلم حتى لا يسلب منها مذاق الحياة.

كل ما علينا فعله هو استثمار العقول البشرية قبل أن تُختطَف، وذلك بتشجيع الابتكار والهام العقول وتمكين المواهب وانشغالها بالأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية المتنوعة لبناء الوطن.

فالعقول البشرية هي أغلى ثروة يمتلكها العالم.

___________

الكاتبة :
ايمان صالح جمل الليل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق