الجبيل اليوم

الجبيل: نقص التطعيمات يقلق أولياء الأمور.. و«الصحة» لا ترد

تسبب نقص تطعيمات الأطفال في مستوصفات ومستشفيات محافظة الجبيل الى إحداث قلق لدى أولياء الأمور الذين حاولوا التنقل بأبنائهم بين تلك المستوصفات والمستشفيات محاولة منهم الحصول على الجرعة المطلوبة للسنة والنصف والسنتين لكن دون جدوى في الوقت الذي أعلنت المستوصفات والمستشفيات عن أسفها الشديد لعدم توفر هذه الجرعات في الوقت الحالي وذلك من خلال وضع اللافتات أمام المراجعين بعدم توفر تلك التطعيمات.

وأوضح المواطن – خليل البوعينين  أن مشكلة نقص تطعيمات السنة والنصف والسنتين من الممكن أن تؤدى إلى عواقب وخيمة قد تؤدي للإعاقة أو الوفاة باعتبارها من اهم اللقاحات الضرورية وتعطى من اجل اكتساب الاطفال المناعة اللازمة للحماية من الأمراض المعدية التي قد تصيبهم، مشيراً الى انه توجه الى اكثر من مستوصف ومستشفى في المحافظة ولم يتمكن من ايجادها.

من جانبهم، شكا عدد من أهالي الأطفال في المحافظة من نقص اللقاحات الخاصة بعمر سنة ونصف وسنتين الذي بات واضحا كما خشى اخرون إصابة أطفالهم بالمرض في حالة عدم اعطائهم تلك الجرعات التي وصفوها بالهامة والضرورية معبرين عن قلقهم الشديد في حالة استمرار شح التطعيمات التي مازالوا ينتظرون توافرها منذ عدة اشهر.بحسب  “اليوم”

من ناحيته، أكد طبيب في أحد المستشفيات الأهلية في محافظة الجبيل  أن هناك نقصا في التطعيمات، وأرجع ذلك إلى عدم إمداد وزارة الصحة لهم باللقاحات التي تخص الفئة العمرية من عام ونصف إلى عامين، مشيراً الى زيادة عدد الأطفال طالبي التطعيمات والذين يتم الاعتذار لهم لعدم توفرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق