الجبيل اليوم

بلدية الجبيل: إلزام 40 مبنى تجاري بتحسين وتأهيل الواجهات لمنع التشوه البصري

ألزمت بلدية محافظة الجبيل 40 مبنى تجاري من مباني المحافظة بإعادة تأهيل وتحسين واجهاتها، يأتي ذلك ضمن الحملة الخاصة بمعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري في المحافظة.

وقال رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل  الدويش أن البلدية ألزمت 40 مبنى تجاري بإعادة تأهيل وتحسين الواجهات وذلك بالتزامن مع أعمال مبادرة تحسين المشهد الحضري التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية، لإزالة مظاهر التشوهات البصرية في المدن السعودية.

وأضاف الدويش :” تعمل بلدية الجبيل على أن تكون استراتيجية تحسين الواجهات أحد أهم مبادرات البلدية في تحسين مشهد المحافظة الحضري، إذ تم تشكيل فريق عمل مختص بإدارة كود البناء لحصر المباني التي بحاجة إلى إعادة تأهيل وتطوير في الهيكل الخارجي، وذلك بهدف تحسين الطابع البـصري للمدينــة وإضفاء لمسات جمالية على البيئة العمرانية، مشيرا إلى العمل على إطلاق برنامج لتحسين اللوحات الإعلانية للمباني التجارية وإعداد دراسة لهذه الظاهرة بهدف معالجة هذا التلوث البصري، لافتاً إلى أن اختلاف الأحجام لتلك اللوحات يؤثر على الشكل الجمالي للمباني.

وأكد الدويش اعتماد مقاس موحد للوحات الإعلانية ضمن برنامج زمني، حيث تم الانتهاء من 40% من المرحلة الأولى من استراتيجية تحسين واجهات المباني والمحلات التجارية، إذ بدأت البلدية بتطبيق تلك الاستراتيجية بالتعاون مع أصحاب المباني التجارية الذين كان لهم الفضل في نجاح تلك التجربة من خلال تجاوبهم الهادف للتطوير المحافظة.

وكانت بلدية محافظة الجبيل شكلت مؤخرا لجنة لوضع خطة تنفيذية  تهدف للبدء بتحقيق هدف تلك الاستراتيجية عن طريق تطبيق آلية عمل وتقسيمها إلى عدة مراحل بدأت المرحلة الأولى بحصر المباني التجارية المطلة على شارع الملك فيصل الغربي وشارع الأمير نايف بن عبد العزيز وشارع أبو بكر الصديق وشارع الملك عبد العزيز وتضمنت عدد 40 مبنى تجاريا وبلغت نسبة إنجاز المرحلة الثانية 25% حيث تم تطوير 11 مبنى تجاري، وجاري العمل على إكمال مراحل العمل ضمن الجدول الزمنية المحددة وحسب حاجة كل مبنى.

وفي السياق ذاته ؛ أصدرت بلدية محافظة الجبيل 120 رخصة بناء خلال شهر ربيع الأول لعام 1442هـ  تنوعت بين المباني السكنية والصناعية والتجارية والصحية والمساجد، فيما ضبطت بلدية محافظة الجبيل ممثلة في إدارة كود البناء مؤخرا 65 مبنى “تحت الإنشاء” لمخالفتها اشتراطات السلامة الإنشائية وإزالة أنقاض مبانيهم وذلك امتداداً لمبادرة لمعالجة مظاهر التلوث البصري وتحسين المشهد الحضري

وأكد المهندس نايف الدويش بأن البلدية تقوم وضمن برنامج مجدول ضمن خطة شاملة لرفع مستوى الخدمات في الأحياء السكنية ومتابعة تجاوزات مقاولي الإنشاءات خاصة في المنازل والمباني تحت الإنشاء، والتأكيد على الالتزام بالاشتراطات والتعليمات المتعلقة بالسلامة الإنشائية وتأمين وسائلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4673