الجبيل اليوم

بمناسبة #يوم_البيئة_العالمي .. ملكية #الجبيل تستعرض أعمالها لحماية البيئة

الجبيل اليوم | واس

استعرضت إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل بمناسبة يوم البيئة العالمي الذي يحتفي به العالم 5 يونيو، وتقام فعالياته عن بُعد على غير المعتاد بسبب جائحة كورونا في كل من كولومبيا والمانيا متضمنة برامجها الرقابية المتعددة والدقيقة والشاملة التي تختص بجودة الهواء والأرصاد الجوية، وجودة مياه الخليج، ومراقبة المياه الجوفية، ومراقبة مياه الصرف الصحي والصناعي وقنوات التبريد بمياه البحر، ومراقبةً مياه الري والنفايات الصناعية ومراقبة الضجيج بالمنطقة الصناعية والسكنية في مدينة الجبيل الصناعية .

وأوضح مدير إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس عويد بن سميحان الرشيدي، انه في الوقت الذي يعيش فيه معظم سكان العالم فترة الحجر الصحي بمنازلهم بعد انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وبالرغم من تلك الظروف إلا أن مفهوم حماية البيئة يبدأ من المنزل ويمكن لجميع أفراد المجتمع الإسهام والمشاركة في المحافظة على البيئة من خلال عدة طرق مثل ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وتقليل النفايات على سبيل المثال .

و أكد الرشيدي أن مختلف الفيروسات التي من الممكن أن تودي بحياة البشر مصدرها حيواني، ومن هنا يمكننا أن نستنتج أن تدميرنا للتنوع البيولوجي سيخلف آثار كارثية كان من الممكن تجنبها حيث أن فقدان التنوع البيولوجي دمر نظام الحياة وأتاح إمكانية نقل الأمراض وضاعف فرص انتشارها بسرعة مخيفة، مبيناً إن الطعام والماء والهواء مرتبطين ارتباطاً وثيقاً بالتنوع البيولوجي ففي كل يوم يتم إنتاج أكثر من نصف الأكسجين الذي نحتاجه من قبل النباتات البحرية تلك المهددة بالانقراض بسبب التلوث الذي تشهده مختلف محيطات العالم ، مما سيحدث اختلالًا في التوازن البيئي العالمي .

وأشار الى انه بالرجوع إلى الماضي نجد أن عام 1972م كان عام التغيير في السياسات البيئية العالمية، حيث عرف ذلك العام باجتماعات عديدة سعت لمناقشة مواضيع بيئية مختلفة وتضمين لقضايا بيئية في السياسات الدولية، حيث تم على ضوء تلك الاجتماعات الاتفاق على إقرار يوم عالمي للبيئة تسعى من خلاله الأمم المتحدة إلى إحياء هذا اليوم وتحقيق العديد من المكاسب في المجال البيئي التي تتمثل في زيادة وعي المجتمع والشركات بضرورة الحفاظ على البيئة من خلال ورش العمل التي ينظمها البلد المستضيف بمشاركة المهتمين في مجال البيئة على الصعيد العالمي.

 

م. عويد الرشيدي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4609