أهم الأخبارالجبيل اليوم

تحول تدريجي لأعمال الهيئة الملكية من «المطور» لـ«المنظم»

الجبيل | عطيه الزهراني 

وافق مجلس إدارة الهيئة الملكية للجبيل وينبع على مبدأ التحول التدريجي في دور الهيئة الملكية بإدارة المدن التابعة لها من دور المطور والمنفذ والمشغل إلى دور المنظم، وفق دراسة تعدها الهيئة تتضمن إطارا زمنيا محددا، على أن تراعى في ذلك المحافظة على الاستثمارات القائمة، وجذب استثمارات جديدة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الهيئة الملكية بالجبيل الذي عقد مؤخرا في الجبيل، برئاسة المهندس بندر الخريف وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية وعدد من ممثلي الوزارات.

واطلعت «اليوم» على خطاب أمين عام مجلس إدارة الهيئة الملكية للجبيل وينبع بدر آل الشيخ، وتفويض رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع بتحديد المشاريع والقطاعات بالهيئة الملكية، القابلة للإنشاء أو التشغيل أو كليهما من خلال شركة الجبيل وينبع لخدمات المدن الصناعية منفردة، أو بالشراكة مع القطاع الخاص أو تخصيص تلك القطاعات وفقًا للإجراءات المعتمدة في التخصيص، وإكمال ما يلزم بهذا الشأن.

وقال مصدر بالهيئة لـ«اليوم» فضل عدم ذكر اسمه: إن الهيئة الملكية تبحث لإيجاد دخل لها بدلا من الاعتماد الكلي على وزارة المالية في تنفيذ أعمالها، إذ سبق تشغيل بعض الخدمات والمرافق من خلال شركة مرافق، التي تتولى حاليا أعمال الكهرباء والماء ومعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي، وشركات إعادة تدوير المخلفات الصناعية والشركة التي تدير مناولة المواد في ميناء الملك فهد الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق