الاقتصاد

” صدارة” تحصل على شهادة واعتماد الرعاية المسئولة

في إطار التزامها بأعلى المعايير الدولية للبيئة والصحة والسلامة

حصلت شركة صدارة للكيميائيات على شهادة الرعاية المسئولة (RC14001:2015) في شهر سبتمبر عام 2019،  لتصبح بذلك أول مشروع مشترك لارامكو يحصل على هذه الشهادة في المملكة العربية السعودية.
وأقيمت المرحلة الأخيرة من عملية إصدار شهادة الرعاية المسئولة هذا الأسبوع تحت مظلة الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) حيث اختتمت عملية التدقيق من قبل الشركة الوطنية للفحص والاختبارات الفنية FAHSS/TÜV الوكيل المحلي لشركة TÜV Nord. وتهدف الشهادة إلى دعم مساعي الشركة للتنمية المستدامة في مجالات الصحة والسلامة والبيئة.
يذكر أن شهادة الرعاية المسئولة مبادرة تطوعية دولية في صناعة الكيماويات العالمية، والهدف منها التعامل مع كافة نواحي الصحة والسلامة والبيئة في مختلف القطاعات المرتبطة بالإنتاج والتعامل الآمن مع المواد الكيماوية أثناء دورة تصنيعها، إضافة إلى توضيح دورها في تحسين جودة الحياة والمساهمة في التنمية المستدامة.
وتوجه الدكتور فيصل الفقير، الرئيس التنفيذي في شركة صدارة للكيميائيات، بالشكر لفريق العمل على هذا الإنجاز : “نحن فخورون بحصولنا على شهادة الرعاية المسئولة هذا العام لاسيما أنها تأتي تصديقاً على العمل الجاد الذي بذلها الجميع في تطبيق اعلى المعايير البيئية العالمية في كافة عملياتنا، وسنسعى في شركة صدارة دائما إلى إيجاد المزيد من الوسائل المبتكرة لتطوير أفضل الممارسات المهنية في كافة قطاعات الشركة.”
وأضاف الفقير: “الجميع في صدارة يعمل بجد لتعزيز نظامها في إدارة الصحة والسلامة والبيئة، مع التركيز على مواصلة التطوير والتنمية كجزء من ثقافة وهوية الشركة.”
وتشارك شركة صدارة بفاعلية في أنشطة الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، كما أنها عضو فعال وموقع على اتفاقية لجنة “الرعاية المسؤولة” المنبثقة عن (جيبكا)، الأمر الذي يؤكد التزامها بتحقيق أعلى معايير السلامة والمحافظة على البيئة في كافة عملياتها التشغيلية.
يذكر أن برنامج الرعاية المسئولة هو مبادرة عالمية تطوعية تم تطويرها لدفع التحسين المستمر وتحقيق التميز في الآداء البيئي والصحي والسلامة والأمان في الصناعة الكيميائية حيث تمارس الرعاية المسؤولة اليوم أكثر من 580 شركة كيماوية في 65 دولة على الأقل في جميع أنحاء العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق