الجبيل اليوم

فريق طبي بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل ينهي معاناة طفل من حالة مرضية نادرة الحدوث

أنهى مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل معاناة طفل من آلام حادة ومزمنة بالبطن ونزيف من المستقيم عبر عملية جراحية باستخدام المنظار الجراحي الدقيق .

من جانبه أوضح الدكتور محمد المغنم قائد الفريق الطبي للحالة بأنه تم اجراء عملية استكشاف بالمنظار الجراحي الدقيق وتبين أن المريض يعاني من كيس ميكلز بالأمعاء وانغلاق بالأمعاء في الأمعاء الدقيقة تحديداً ، حيث أجري للمريض عملية جراحية تم من خلالها استئصال كيس ميكلز من الامعاء وعمل مفاقرة للأمعاء بالإضافة إلى فك الانغلاق المتواجد بالامعاء.

وأضاف الدكتور المغنم أن مثل تلك الحالات هي نادرة الحدوث جداً وتمثل نسبة 2% و تتضمن احتمال حدوث مضاعفات فيها أيضاً بنسبة 2% الأمر الذي الزمنا بالتدخل الجراحي بواسطة المنظار الدقيق  وبصورة عاجلة.

وأكد قائد الفريق الطبي للحالة أنه قد تم ذلك من خلال مساعدة أطباء التخدير حيث قمنا باستئصال كيس ميكلز ، وإزالة التصاقات الأمعاء ، وتكللت العملية بفضل من الله بالنجاح وشفاء المريض تماماً الذي قد خرج من المستشفى وهو بصحة جيدة لينعم بطفولته بين ذويه.

ويأتي تمكن فريق جراحة الاطفال الذي كان بقيادة الدكتور محمد المغنم استشاري مناظير و جراحة الاطفال بدعم ومساعدة من قبل الدكتور فخري دولة اخصائي جراحة أطفال والدكتورة نسيبة عويضة اخصائي جراحة وفريق من قسم التخدير بالمستشفى بفضل الله من إنهاء معاناة  الطفل الذي يبلغ من العمر عشر سنوات.

الجدير بالذكر أنه كان الطفل المريض يعاني من الآم حاده ومزمنة بالبطن تبعها نزيف، وبعد عدة زيارات لمستشفيات مختلفة قبل قدومه لمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل تم تشخيص الحالة بانغلاق الامعاء وانسداد جزئي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق