الجبيل اليوم

كيف تتعامل مع شعورك بــ #خفقان_القلب

الجبيل اليوم | بقلم د. رائد القطشان

 

هل يجب علي رؤية طبيب القلب؟  متى تقلق بشأن خفقان القلب ؟ 

كثير ما تردني استفسارات من اشخاص في مختلف المراحل العمرية ترتبط باعتقادهم بأن شيئًا ما يسير على نحو خاطئ في القلب ، و اتفهم أن هذا قد يكون شعور مقلق.

في كثير من الاحيان يرتبط هذا الشعور ويتعزز بالإحساس بنبض القلب أو الشعور بخفقان القلب.

وفي الحقيقة ان الشعور بنبض القلب هو امر شائع جدًا وفي كثير من الاحوال لا يدعو الى القلق.

ومع ذلك، أنا لا أعني أنه يجب عليك تجاهل هذا الشعور تمامًا.  ففي بعض الاحيان قد يكون هذا الشعور علامة لحالة أكثر خطورة مثل الرجفان الاذيني خصوصا في الفئات العمرية الاكبر سناً.

في هذه المقالة احاول مساعدتك لمعرفة متى تقلق بشأن الشعور بنبض القلب او الخفقان و تمييز تلك الحالات المعينة التي تستلزم طلب المشورة الطبية المتخصصة في وقت مبكر.

ما هو خفقان القلب؟

هل شعرت يومًا أن قلبك يتخطى نبضة، نبضة ذات احساس مختلف أو ان قلبك يرفرف في صدرك؟  إذا كان الأمر كذلك، فقد عانيت من خفقان القلب.

مصطلح طبي واسع، مصطلح “الخفقان” يمكن أن يعني العديد من الأشياء المختلفة ، بما في ذلك:

  • الشعور بأن قلبك ينبض بسرعة كبيرة
  • الاحساس بضربات قلبك في صدرك وكأنك تعدها
  • نبضات قلب تشعر بعدم انتظامها/ نبضات خارجه عن سياق ضربات قلبك المنتظمة/ الشعور بفقد نبضة في سياق انتظام النبض.

أي إحساس يجعلك تشعر بنبض قلبك هو نوع من الخفقان.  قد يحدث حتى أن تشعر بالنبض في حلقك، اذنك أو رقبتك.

أمور شائعة قد تحفز الشعور بالنبض 

في المعظم الخفقان او الشعور بالنبض لا ينتج عن مشكلات متعلقة بالقلب. وسأذكر لك بعض من الامور التي قد يترافق معها الشعور بالنبض او الخفقان:

  • ممارسه الرياضه
  • التوتر / القلق
  • تعاطي الكحول
  • استخدام المنشطات
  • المنبهات والمشروبات عالية الكافيين
  • التدخين وانسحاب النيكوتين
  • التغيرات الهرمونية أثناء الحمل
  • انخفاض سكر الدم
  • الأرق واختلال النوم

كيف تتعامل مع شعور الخفقان العابر في المنزل؟ 

في مجمل الاحيان، يمكنك التعامل مع الخفقان الناجم عن المحفزات غير المتعلقة بمشكلة قلبية من خلال اجراءات منزلية بسيطة.

على سبيل المثال، إذا شعرت بتسارع نبضات قلبك فقط عندما تكون قلقًا أو متوترًا ، فما يجب عليك فعله  هو الاسترخاء مثل التأمل  والتنفس العميق حيث ان هذا الاجراء هو المفتاح للحد من الخفقان الناجم عن القلق.

وبالمثل، يمكن تهدئة تسارع القلب  الناجم عن تعاطي المنشطات عن طريق تقليل تناول منتجات التبغ والكافيين.

إذا كنت تتناول دواء ما و شعرت بارتباط شعور الخفقان مع تناول هذا الدواء، فأخبر طبيبك عن الخفقان الذي تعاني منه لمعرفة ما إذا كان الدواء الذي تتناوله يمكن أن يكون سببًا لها.

من المثبت علميا ايضاً ان الماء والنظام الغذائي له دور مهم في حدوث اعراض الخفقان، يمكن أن تؤدي الإصابة بالجفاف أو انخفاض مستويات البوتاسيوم إلى خفقان القلب.  ايضاً تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والسكريات المصنعة يمكن أن يزيد من احتمالية الشعور بخفقان القلب.

انخفاض السكر خصوصا لدى مرضى السكري قد يترافق مع حدوث الخفقان.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟ 

كل منا تقريبًا مر بشعور خفقان القلب في مرحلة ما.  في معظم الأوقات، هو عرض حميد تمامًا (ليس له علاقة بمرض قلبي).  ولكن في أحيان أخرى، قد يكون قلبك يحاول إخبارك بوجود خطأ ما.

يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا استمر خفقان قلبك لأكثر من دقيقة في كل مرة ويحدث ذلك بشكل متكرر.

إذا كنت بصحة جيدة، فلا داعي للقلق بشأن خفقان القلب القصير الذي يحدث فقط لثوان معدوده واوقات متباعدة.

ومع ذلك، لا يزال من الجيد مراقبة الخفقان وتتبع عدد مرات حدوثه ومدة استمراره.  دقة هذه المعلومات عندما تزور طبيبك، يجعل من الأسهل عليه  إجراء تشخيص دقيق.

 متى تستدعي سيارة إسعاف؟

إذا كان خفقان قلب الشخص مصحوبًا بما يلي:

  • فقدان الوعي
  • ألم في صدر
  • آلام الجزء العلوي من الجسم
  • دوخة
  • ضيق في التنفس
  • تعرق غير عادي
  • غثيان

هذه علامات تحذيرية محتملة لنوبة قلبية أو غيرها من أمراض القلب الخطيرة التي تتطلب عناية طبية فورية.

في مثل هذه الاعراض اتصل برقم الطوارئ المحلي.

 أسباب خطيرة لخفقان القلب

في بعض الأحيان، قد يكون خفقان القلب علامة على نوع خطير من عدم انتظام ضربات القلب (عدم انتظام ضربات القلب) مثل الرجفان الاذيني أو تسرع القلب البطيني المنشأ، أو حتى فشل القلب.

 الرجفان الأذينيي 

الرجفان الأذيني، حالة شائعة تؤدي إلى ارتعاش الغرف العلوية للقلب (الأذينين) بشكل غير منتظم بدلاً من انشاء ضربات قلب بوتيرة منتظمة.  هذا يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم إلى غرفك القلب السفلية (البطينين) ومنها الى باقي أجزاء الجسم.

مع تباطؤ تدفق الدم، يزداد خطر تكوين جلطات صغيرة داخل القلب.

و هنا تكمن خطورة الرجفان الاذيني ان لم تتم معالجته، يمكن أن يزيد الرجفان الاذيني من خطر إصابة الشخص بسكتة دماغية 5 أضعاف ، لذا فإن القدرة على التعرف على علامات الإنذار المبكر أمر مهم للتشخيص و الوقاية.

تشمل عوامل الخطورة الشائعة للاصابة بالرجفان الاذيني ما يلي:

  • الفئة العمرية الأكبر سنا من ٦٥ عاما (هم الأكثر عرضة للخطر).
  • مرضى ارتفاع ضغط دم
  • وجود تاريخ عائلي للرجفان الاذيني
  • مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية
  • وجود تاريخ مرضي لأمراض القلب أو جراحة القلب السابقة

لذلك اذا كان لديك اي من العوامل المذكورة أعلاه وتشعر بأعراض الخفقان و تسارع النبضات الذي يستمر لأكثر من دقيقة في المرة الواحدة لابد من استشارة الطبيب المختص. حيث ان التشخيص المبكر للرجفان الاذيني يجعل من السهل علاجه وتفادي المضاعفات التي قد تنتج عنه.

عدم انتظام ضربات القلب البطيني المنشأ (التسارع البطيني)

يعد تسرع القلب البطيني، نوعًا نادرًا ولكنه خطير من عدم انتظام ضربات القلب الذي يتسبب في خفقان الحجرات السفلية للقلب (البطينين) بسرعة كبيرة. وقد يترافق مع الدوخة وضيق التنفس وايضا السكتة القلبية.

مع الرجفان البطيني يكون القلب غير قادر على ضخ الدم بشكل فعال، ويحدث قصور في وظيفة القلب كمضخة للدم

وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، تشمل بعض الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • إعياء وارهاق عام
  • تراكم السوائل في الرئتين
  • ضربات قلب سريعة
  • فقدان الشهية
  • ضيق في التنفس
  • اختلال درجة الوعي

خلاصة القول 

لا تقلق ولكن لا تهمل، في معظم الاحيان الشعور بالخفقان او تسارع النبضات او النبضة الشاذة امر شائع يمر به معضمنا .

إذا كنت بصحة جيدة ويحدث لك هذا الشعور فقط لثوان عابرة و بشكل متباعد ، فلا داعي للقلق.

اذا تكرر حدوث هذه الاعراض لك وفي اوقات متكررة، اذا من مصلحتك أستشارة طبيب القلب ليعطيك التشخيص الدقيق لما تشعر به.

دمتم بخير وعافية 🌹

__________

* ( الصور من النت )

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4673