أهم الأخبارالجبيل اليوم

مسؤولين وإعلاميين يعبرون لــ” #الجبيل_اليوم ” عن فخرهم واعتزازهم برئاسة #السعودية لـ #قمة_العشرين

الجبيل اليوم | عبدالعزيز العوض 

عبر عدد من المواطنين والمسؤولين  و الإعلاميين في محافظة الجبيل باعتزازهم وفخرهم بقيادة المملكة العربية السعودية لرئاسة قمة العشرين التي تنعقد هذه الأوقات في العاصمة السعودية الرياض مؤكدين في حديثهم لـ ” الجبيل اليوم ” أن المملكة تقود العالم لما لها من ثقل كبير في الخارطة العالمية في كل الاتجاهات  . وقال :

مدير العلاقات العامة والإتصال بالهيئة الملكية بالجبيل فيصل الظفيري :

“نشعر بالفخر لقيادة المملكة العربية السعودية لقمة العشرين ونجاح تنظيمها في ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا حيث استطاعت المملكة تمثيل العالم الاسلامي والعربي خير تمثيل و جعل اهتمامات دول العشرين تتجه لدعم العالم النامي، كما استطاعت مملكتنا بالتعاون مع دول العشرين توجيه الاهتمام ليس للانسان فحسب بل للبيئة التي نعيش فيها لتكون أكثر أمانا وسلاما للجميع” .

وقال رجل الأعمال ورئيس المجلس البلدي ورئيس مجلس إدارة جمعية أيتام الجبيل فهد المسحل :

” تنعقد قمة قادة مجموعة العشرين G20 خلال الدورة الحالية في الرياض عاصمة مملكتنا الغالية بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظة ﷲ ورعاه، ولاشك أن هذه القمة تعتبر من أكثر القمم أهمية حيث يواجه العالم جائحة كورونا التي أصابت اقتصاديات العالم بالضرر كما أثرت على الحياة الاجتماعية على مستوى العالم وتقوم المملكة بمهمه قيادة توحيد الجهود العالمية لمعالجة اضرار الجائحة ومساعدة الدول الأكثر تضررا وكذلك الدول الفقيرة والاقل قدرة على مواجهة الوباء ويعمل الجميع بجد وحماس وفق رؤية للمملكة ٢٠٣٠ بقيادة سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز متطلعين أن يكون الوطن في مقدمة الدول في جميع المجالات.”

وقال مسؤول جريدة اليوم بالجبيل الزميل  عطية الزهراني :

” يفتخر المتابع لافتتاح قمة العشرين وللدور الكبير الذي تلعبة المملكة في رئاسة المجموعة في دورتها الحالية بما تحقق من إنجازات استثنائية وتحديات غير مسبوقة ‏وبرغم التحديات نجحت المملكة‬⁩ على إنجاح القمة واتخاذ قرارات استثنائية في زمن استثنائي وكان العالم يسمع كلمة خادم الحرمين الشريفين الرصينة التي وضعت الاستراتيجيات المستقبلية ومن حقنا الفخر بقيادتنا وقيادتها للعالم وتجلت روح القيادة في كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله الافتتاحية في قمة العشرين وبالتأكيد على أهمية التعاون الدولي في هذا الظرف الدقيق والحساس وأهمية النهج الجماعي التشاركي كأفضل سبيل لمواجهة الأزمات العالمية وتعد الكلمة الملكية شاملة ووافية لخير البشرية والاقتصاد ودعم الدول النامية وقبل كل ذلك اطمئنان شعوب العالم من جائحة كورونا.”

وذكر مؤسس حساب صوت الشرقية راكان العيادة :

” هذا اليوم هو يومٌ للتاريخ يحق لنا أن نفخر فيه بقيادة مملكتنا لـ ⁧‫قمة العشرين‬⁩ ،يومٌ نفخر فيه بقيادتنا التي جعلت بلادنا ضمن أكبر الاقتصادات على مستوى العالم ،نفخر فيه ببلادنا التي استضافت هذه القمة في ظروف استثنائية واستطاعت التعامل معها بنجاح ، حتى أصبحت نموذجًا يحتذى به ،هذه القمة تثبت مجددًا الدور العظيم لبلادنا في المحافظة على استقرار العالم والسعي لتحسين سبل العيش من خلال اقتصاد متين ومستدام مع المحافظة على البيئة.”

وذكر الكاتب والمدون عثمان الشمراني  عمن يحاول التضليل والتنقيص من مكانة المملكة وقدرتها :

“اليوم ترأس المملكة العالم كله والأنظار تتجه الى شاشة الرياض عاصمة التفوق حيث موضع الإعجاب والتقدير من كل منصف وكل محترم، هو الحال الطبيعي أن تأخذ المملكة العربية السعودية مقعدها مع العالم الأول في المحافل الدولية، وستبقى الدولة المؤثرة في كل سياق حضاري عالمي، في مقابل مكانة المملكة العالية،  هناك أشقاء في العروبة والإسلام يستنقصون من إنجازاتنا ويحاولون تعتيم تاريخنا القديم المهاب وتهميش حاضرنا المتطور المبهر بأوصاف ابتدعوها حسداً وحنقاً لا مبرر لهم .. والشواهد تقول : نحن في أمن وهم في عدم إستقرار، ونحن في سعة وهم في نكد وضيق ، ونحن نبني وهم يتساقطون.. ونحن ننشد الحق دون ضوضاء أو زعيق وهم بالباطل يتلعثمون”

وقال نائب رئيس لجنة مكافحة التدخين بتحلية الجبيل وسفير اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ بدر البقمي :

“بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، المملكة تترأس ⁧‫مجموعة العشرين ‬⁩ لعام 2020 في قمة عالمية استثنائية قدمت خلالها المملكة مساهمات عالميا وأكدت دورها السياسي والاقتصادي وأثبتت المملكة مكانتها الرائدة على الصعيد الدولي ودورها المحوري في استقرار الاقتصاد العالمي وتعزيز جهود التنمية المستدامة لصالح المجتمعات والشعوب، ورغم الظروف التي يعيشها العالم في ظل جائحة كورونا الا أن شعارها كان نلهم العالم بقمتنا.”

وذكر المستشار القيادي والكاتب عبدالله الحوطي :

“إن من أجمل فضائل الله على هذه البلد أن منّ عليها بنعمة القيادة الحكيمة والطموحة، حيث أثبتت حكمتها وسياستها في عدة محافل كان من أبرزها خلال جائحة كورونا التي هزت العالم والتي سقطت أجهزة طبية ودولية في التصدي لها وثبتت المملكة بحنكتها، اليوم يقف وطننا بكل شموخ وهو يدير قمة أعظم عشرون دولة في العالم وذلك كان تتويج للجهود التي بذلك على مدى فقط 3 سنوات ماضية شهدت تحوّل نوعي متسارع ومتنامي وفي سباق مع الزمن والتحديات المتتالية والتي لن تنتهي طالماً هناك قيادة حكيمة مستندة على دعائم بقوة طويق، القمة العشرين لم تكن الأولى فقد سبقتها قمة كانت في أعماق جائحة كورونا دعت فيها السعودية للإلتفاف وإنقاذ العالم.”

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4673