الجبيل اليوم

وزارة الدفاع تدشن منظومة الزوارق الاعتراضية السريعة المصنعة محلياً

دشنت وزارة الدفاع  ممثلة في القوات البحرية الملكية السعودية اليوم الاربعاء وبالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية، أول زورق اعتراضي سريع من نوع  (HSI32) محلي الصنع وذلك ضمن خطة توطين الصناعات العسكرية بالمملكة حيث سيتم تصنيعها وتوطينها محلياً وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية بالشراكة بين شركة CMN   الفرنسية وشركة الزامل للخدمات البحرية .

وشهد حفل الإطلاق والذي تم في مقر شركة الزامل للخدمات البحرية في المنطقة الشرقية ، حضور معالي قائد القوات البحرية الفريق الركن فهد بن    عبد الله الغفيلي و محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي ،
 ورئيس الهيئة العامة للموانئ معالي المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب ، ورئيس مجلس إدارة شركة الزامل للاستثمار الصناعي الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزامل ، والرئيس التنفيذي لشركة الزامل للخدمات البحرية الأستاذ سفيان بن زامل الزامل،  وسعادة سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة السيد لوديفيك بويي ، والملحق العسكري الفرنسي ، وعدداً من كبار المسؤولين من الجهات ذات العلاقة.
وأوضح معالي قائد القوات البحرية الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي بهذه المناسبة  ان توطين صناعة منظومات الزوارق الاعتراضية السريعة هو تجسيد فعلي وواقعي لرؤية 2030 وفق توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في سبيل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لتوطين الصناعات العسكرية في المملكة، ومنها تحسين كفاءة الإنفاق ودعم توطين التصنيع المحلي والهادف إلى رفع مستوى التصنيع للمعدات والأنظمة العسكرية بشكل كبير من خلال الهيئة العامة للصناعات العسكرية . و أضاف معاليه انه ومن هذا المنطلق نجحت شركة الزامل لبناء وصيانة السفن في توقيع اتفاقية مع شركة (C M N) الفرنسية لصناعة السفن من أجل تطوير قدرات الشركة في مجال صناعة السفن والزوارق السريعة، الذي عكست فية شركة (C M N) الفرنسية مصداقية عالية في ذلك، بالالتزام الكامل في تطبيق أعلى معايير الجودة في هندسة بناء الزوارق، وهذه الاتفاقية جزء من مشروع الوطني يستهدف تطوير قطاعات الصناعات، وتم ذلك بفضل من الله ومن ثم جهود الهيئة العامة للصناعات العسكرية ودورها الرائد في بناء قطاع صناعي عسكري محلي مستديم ينتج عنه منافع اقتصادية نحو توطين 50% من الإنفاق العسكري للمملكة بنحو عام 2030 يساهم في تعزيز توطين الصناعات العسكرية. ووجه معالي قائد القوات البحرية شكره وتقديره لكافة منسوبي الهيئة العامة للصناعات العسكرية بقيادة معالي المهندس أحمد العوهلي وسعادة نائب المحافظ لقطاع المشتريات العسكرية الأستاذ محمد العذل وشركة (C M N) الفرنسية على الالتزام المتميز في هذا المشروع، وشركة الزامل على كل ما بذلوه من جهد وعمل لتوطين وبناء زوارق  الاعتراض المسلحة. وختم معاليه حديثه بقوله (  ارفع  أسمى آيات  الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله- والى سمو سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وإلى سمو نائبه الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز (حفظهم الله) على حرصهم الدائم والدعم اللامحدود لتطوير قواتنا المسلحة لما يخدم هذا الوطن الغالي والشعب الكريم.
من جهته ثمن معالي محافظ الهيئة العامة  للصناعات العسكرية المهندس أحمد العوهلي  الدعم والرعاية اللامحدودة من لدن القيادة الرشيدة -أيدها الله -التي سخرت كل الإمكانات والموارد لدعم هذا القطاع الواعد ، لافتاً إلى أن صناعة وتوطين منظومة الزوارق الاعتراضية السريعة من نوع (HSI32) يأتي ضمن توجه الهيئة الاستراتيجي على صعيد تحقيق الأولويات الوطنية ووضع التشريعات الخاصة بإرساء عقود التصنيع العسكري ودعم وتمكين المصنعين المحليين ، وتطوير الشركات المحلية الواعدة لتكون شركات رائدة ، وكذلك دعم الشركات الوطنية الكبرى لتعزيز موقعها عالمياً، مضيفاً بأن منظومة الزوارق السريعة ستسهم بإذن الله في رفع مستوى الجاهزية العسكرية والأمنية للقوات البحرية السعودية كما ستسهم في تعزيز قوة الأمن البحري في المنطقة وحماية المصالح الحيوية والاستراتيجية للمملكة.
واختتم معاليه حديثه بالشكر والتقدير لمعالي قائد القوات البحرية على ما قدمه من دعم ومساندة ساهمت بشكل كبير في تدشين أول زورق اعتراضي سريع مصنع محلياً والذي يأتي تتويجاً لاهتمام وحرص القيادة الرشيدة – رعاها الله -على تطوير وتوطين صناعات  الإليات والمعدات العسكرية في المملكة. من جهته ثمن سعادة الدكتور عبدالرحمن الزامل رئيس مجلس ادارة مجموعة الزامل، بما يحظى به قطاع الصناعات العسكرية من دعم كبير من قبل القيادة الرشيدة —أيدها الله-منوه بالدعم الذي يلقاه المستثمر المحلي  من قبل الهيئة العامة للصناعات العسكرية، ومشيدا بالشراكة مع القوات البحرية الملكية السعودية و ثقتهم و دعمهم للمصنع المحلي، وبالعلاقة الاستراتيجية
مع شركة CMN الفرنسية. وأضاف الدكتور الزامل أن تدشين الزوارق الاعتراضية السريعة يأتي امتداداً  لمسيرة توطين عدد من المنظومات العسكرية في المملكة على أيدي أبناء وبنات الوطن، وبدعم من كافة الجهات المعنية، وهي تمثل في مجملها تأهيل ودعم للمصنع المحلي للمساهمة في مسيرة الوطن على هذا الصعيد. يذكر أن هذه الدفعة من منظومة الزوارق الاعتراضية السريعة تعتبر أول دفعة مصنعة محلياً حيث تأتي امتداد لدفعات سابقة استلمتها القوات البحرية الملكية السعودية من شركة( CMN) الفرنسية عبر اتفاقية موقعة بين الطرفين تتضمن تصنيع وتوريد عدد من الزوارق السريعة من نوع (HSI32) ، بحيث يتم تصنيع جزء منها في جمهورية فرنسا والجزء الآخر يتم صناعته ونقل تقنيته محلياً إلى المملكة ، وذلك في إطار التعاون المشترك بين المملكة العربية السعودية وجمهورية فرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4670