أقلام واعدةالمقالات

إلى فقيدتي فاطمة .

بقلم | حمد الهاجري 

هي فاطمة بنت هادي بن راشد الهاجري من سكان محافظة النعيرية ولي الشرف أن تكون خالتي (اخت امي) رحمها الله

هي المرأة الشريفة العفيفة اللي كل الناس حولها شاهدين لها في ذلك ،  هي الصادقة المخلصة الأمينة وهذا ماشفته منها عند احتياج أمي لها  في كل شي ،تعطيها أمانتها ،  فتحفظ الأمانة والسر ولا يعلم فيه احد ، هي كاظمة الغيض والله على ما اقول شهيد لم يذكر أو صار بينها وبينه أحد خلاف من رجال أو حريم كانت مسالمة وحبيبة وقريبة من الكل هي القريبة والودودة من الصغير قبل الكبير كانت تستقبلني بالحضن كل ما أحضر إليها ، وتجلسني وتحب تسمع سوالفيي وكلامي وأهم من هذا كانت تسال عني أمي دائما  .
رحلت رحمها الله وتغمدها بواسع رحمتها يوم الجمعة ٢٣ شوال ١٤٤٢
رحيلها شكل فراغ كبير في قلبي وقلب كل من يعرفها فالحقيقة هي فقيدة الكل غفر الله لها ذنوبها
ذكرت صفاتها لكي تعرفون وتدركون أن الدنيا باقي بخير ونريد نطبق صفات خالتي فاطمة في حياتنا ونتذكرها دايما نأخذ منها صفة صفاء النية وصفة حب الحب والأهم صفة الدين والإيمان القوي اللي في قلبها ،  كنت ادخل بيتها  واسمع صوت القران الكريم يصدح بقناة مكة على التلفزيون ،

حبيت اكتب لها هذا الكلام لعله يعبر عن قليل من ما في خاطري وخاطر كل من يحبها ونتذكرها فيه دايم

يالي تقرؤون الآن أرجوا منكم الدعاء لها بالرحمة والمغفرة وأن يجعلها الله من أهل النعيم وأن يخلفها خير من دارها ومن اهلها وان يجعلها من اهل الفردوس الاعلى من الجنة

قولو امين
صدقة نشر العلم

‫5 تعليقات

  1. الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته ويجعلها شفيعه لك يوم القيامة هاذي من الصفات النبيله والتربيه والاحترام اسأل الله ان يرحمها ويغفر لها
    وعظم الله أجرك اخوي حمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى