الجبيل اليوم

وفد عماني  يلتقي معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ويطلع على تجربتها ويستكشف سبل التعاون

استقبل معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله بن إبراهيم السعدان صباح اليوم في مقر الهيئة الرئيس بالرياض سعادة وكيل وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار في سلطنة عمان أصيلة بنت سالم الصمصامية والوفد المرافق لها.

وفي بداية اللقاء رحب معاليه بالوفد، منوها بالعلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين. واستعرض معاليه تجربة الهيئة الملكية الناجحة التي امتدت على مدى عقود في إنشاء وإدارة وتشغيل المدن الصناعية واستقطاب الاستثمارات المحلية والدولية إليها.

وقال معاليه إن الهيئة الملكية تساهم بشكل رئيس في تعزيز الاقتصاد السعودي. موضحا أن الهيئة الملكية تدير حاليا أربع مدن صناعية وهي مدن الجبيل وينبع ورأس الخير الصناعية ومدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية.

وأكد معاليه أن من عوامل نجاح الهيئة الملكية تبنيها مبدأ الإدارة الشاملة في مدنها الذي سمح لها بتقديم كافة الخدمات الصناعية والتعليمية والصحية والاجتماعية والبيئية وغيرها من الخدمات المقدمة للصناعيين وقاطني المدن بدرجة عالية من الكفاءة.

وعبر معاليه عن استعداد الهيئة الملكية لاستثمار تجربتها الناجحة في إدارة المدن الصناعية لتعزيز التعاون مع الجانب العماني، موجها معاليه دعوة للوفد العماني لزيارة مدن الهيئة والاطلاع عن قرب على المشاريع هناك، واستكشاف مجالات التعاون المشترك.

من جانبها، عبرت سعادة وكيل وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار في سلطنة عمان عن إعجابها بالإنجازات التي حققتها الهيئة الملكية، ورغبتها في الاستفادة من تجربة الهيئة في إدارة المدن وفق مبدأ الإدارة الشاملة، واستكشاف عوامل نجاح هذه التجربة. وتحدثت سعادتها عن بيئة الأعمال المستجدة في سلطنة عمان والفرص الاستثمارية في المناطق الصناعية والحرة والحوافز التي تقدم للمستثمرين.

كما بحثت سعادتها سبل تعزيز التعاون المشترك بين المملكة والسلطنة في مجالي الاستثمار والصناعة وغيرها من المجالات، لاسيما أن هناك تقاطعات عديدة بين رؤية المملكة 2030 ورؤية عمان 2040.

وفي ختام اللقاء تبادل الطرفان الهدايا التذكارية، مؤكدين على أهمية استمرار التواصل ودوره في تعزيز التعاون بين الجانبين لتحقيق الأهداف المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى