الاقتصاد

وضع حجر أساس مشروع استثماري بأكثر من 3,3 مليار ريال في مدينة الجبيل الصناعية

الجبيل اليوم | الجبيل الصناعية

برعاية معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبد الله السعدان وبحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى المهدي والنائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية بشركة أرامكو السعودية أ. أحمد السعدي أقيم حفل وضع حجر الاساس لمشروع شركة شينقونغ الدولية للصناعة وذلك لإنتاج مصابيح الإضاءة (LED) في منطقة البلاسكيم بمنطقة الجبيل (2).

واوضح معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبد الله السعدان في كلمته على أن مدينة الجبيل الصناعية وباقي مدن الهيئة الملكية الأخرى تمثل (6%) من إنتاج المواد البتروكيماوية على مستوى العالم وتعتبر المزود الرئيسي للبتروكيماويات.

كما نوه معاليه على أن ماتم من نجاح لوضع حجر أساس المشروع في وقت قياسي هو نتاج تضافر للجهود بين الهيئة الملكية والشركاء من شركة أرامكو السعودية وشركة سابك وشركة طريق الحرير السعودي والشركاء الصينيون.

مؤكداً على أن العلاقات المتنامية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية في تزايد ملحوظ ، وذلك يأتي من خلال التعاون الاستراتيجي بين البلدين لتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

هذا وتقدر استثمارات مشروع شركة شينقونغ الدولية للصناعة بأكثر من 3,3 مليار ريال وهو مخصص لإنتاج مصابيح الإضاءة (LED)، ومن المتوقع أن المشروع سيعمل على توفير أكثر من 4 الاف وظيفة.

كما تم توقيع على هامش الحفل عدد من مذكرات التعاون كانت بين شركة شينقونغ الدولية للصناعة وشركة سابك لتزويد المشروع بالمواد الاولية اللازمة ومذكرة تعاون مع شركة طريق الحرير السعودي للخدمات الصناعية وشركة CPC لإنتاج مواد بلاستيكية للاستخدام الطبي.

ومن جانب آخر تم توقيع مذكرتي تعاون بين شركة طريق الحرير السعودي للخدمات الصناعية وشركة IBuychem بغرض بناء منصة لتداول المنتجات الصناعية الرقمية وربط الصناعات الاولية بالمملكة مع الصناعات التحويلية في الصين إضافة إلى مذكرة تعاون مع شركة Jia Hongyan لمشاريع الاقتصاد الأخضر.

الجدير بالذكر أن دور شركة أرامكو السعودية يتمثل من خلال برنامج “اكتفاء” على تحقيق المحتوى المحلي بينما يتمثل دور شركة سابك من خلال برنامج “مساند” بدعم المشروع بالمواد الاولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى