الجبيل اليوم

بلدية الجبيل تكثف أعمال ردم التجمعات المائية ضمن جهودها للحفاظ على الصحة العامة

رفعت بلدية محافظة الجبيل وتيرة العمل ومضاعفة تنفيذ أعمال الرصد من أجل تحقيق أهداف برنامج معالجة التشوه البصري، وذلك بتنفيذ عدد من الحلول العاجلة للحد من تجمعات المياه في مخطط الخالدية ومخطط العريفي من خلال رصد عدد مواقع التجمعات المائية، والبدء بردمها، وذلك ضمن جهود البلدية في الحفاظ على البيئة.

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل الدويش، بأن البلدية تعمل وفق مخطط زمني محدد في معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري والرقي بجودة الحياة وتعزيز الوعي والسلوك الحضاري بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة.

وأشار الى أن البلدية رصدت عدد من التجمعات المائية، ومباشرة فريق العمل لإعداد برنامج تنفيذي لبعض الحلول المؤقتة والتي تضمنت الأعمال في حصر جميع أماكن تجمعات المياه بأحياء المحافظة مع تحديد مساحات التجمعات المائية ونسبة العمق فيها وأعدادها، مشيرا إلى أنه بلغ عدد التجمعات المائية التي تم رصدها خمس تجمعات مائية، مضيفا بأن البلدية بدأت بردمها، حيث بلغ مساحتها 15000م2 ورش ما يزيد على خمسة آلاف لتر من المبيدات لمنع تكاثر وانتشار البعوض في المنطقة المحيطة بتلك التجمعات، مؤكدا حرص البلدية على رفع مستوى الوعي البيئي وإزالة التشويه البصري في أحياء المحافظة وذلك ضمن برنامج عمل يتضمن القضاء على تلك التجمعات والحد من المخاطر التي تسببها.

ودعا المهندس الدويش الجميع للإبلاغ عن أي ملاحظات أو شكاوى عبر قنوات الأمانة التفاعلية أو من خلال مركز البلاغات 940

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى