الجبيل اليوم

جمعية البحرين للعمل التطوعي تزور الهيئة الملكية بالجبيل وتناقش التطوع في الأزمات

 استقبل الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور أحمد بن زيد آل حسين مساء أمس الثلاثاء بمكتبه وفد من جمعية البحرين للعمل التطوعي أطلع خلالها على عرض مفصل قدمه أعضاء الوفد عن أعمال الجمعية في مملكة البحرين الشقيقة تلاها بحث تعزيز التعاون المشترك في المجال التطوعي بين الهيئة الملكية بالجبيل وجمعية البحرين للعمل التطوعي.

كما واشتملت الزيارة على جولة في مركز الزوار اطلع الوفد خلالها على عرضاً مرئيا يحكي قصة إنشاء مدينة الجبيل الصناعية وأبرز التحديات التي واجهتها والنهضة الصناعية التي شهدتها منذ نشأتها وحتى الآن، عقب ذلك تعرف الوفد على أبرز عوامل النجاح في مشاريع الهيئة الملكية من خلال الجولة في مركز الزوار واطلع الوفد على أبرز مقومات النجاح في المدينة كأهمية الموقع والمنطقة الجغرافية وتنوع الصناعات الموجودة فيها والبنية التحتية المتميزة والرائدة وتوزيع الأحياء السكانية، إضافة إلى شبكات التبريد بمياه البحر والتي تعتبر الأضخم على مستوى العالم.

حيث تعرف الوفد الزائر أيضا على المركز الاقتصادي لمدينة الجبيل الصناعية والذي يتكون من واجهة بحرية عامة من ثلاث جهات فضلاً عن اشتماله لوسط تجاري للمصانع العاملة وللمناطق المجاورة، واستمع الوفد إلى شرح مفصل عن مدينة رأس الخير الصناعية وخطط التوسع المستقبلية والتي تزخر بعدد من مصانع شركة معادن مثل مصنع الفوسفات، وصناعات الألمنيوم والصناعات التحويلية القادمة في هذه المدينة الواعدة.

كما اشتملت الزيارة على اجتماع ضم مدير عام الخدمات المساندة بالهيئة الملكية بالجبيل أ. فيصل بن حمدان الظفيري، ومدير إدارة الخدمات الاجتماعية أ. خلف بن ناصر الشمري جرى خلاله استعراض أبرز الجهود بالخدمات المساندة والمجال التطوعي على وجه الخصوص، إضافة إلى مناقشة آثار فيروس كورونا على العمل التطوعي.

عقب ذلك نظمت ورشة عمل للوفد الزائر ركزت على موضوع التطوع في الأزمات ضمت أربع محاور رئيسية، الأول دور التطوع في المساندة على تخطي جائحة كورونا، ومستقبل التطوع في الأزمات المماثلة، ومتغيرات التطوع بسبب الجائحة، بالإضافة إلى أبرز تحديات القطاع الغير ربحي.

من جانبه أكد الرئيس الفخري لجمعية البحرين للعمل التطوعي أ. حسن بوخماس على إن الفكرة من هذه الزيارة تأتي للوقوف عن كثب على مدى ما وصلت إليه الهيئة الملكية بالجبيل من تطور في الأعمال الخيرية، والبنية التحتية بالمدينة. وأبدى بو خماس انبهاره من البنية التحتية المتميزة. مضيفا بأنة سينقل ما شاهدة من تميز إلى مملكة البحرين لتطبيقه خصوصا الثورة الاستثمارية التي تجرى بالمدينة.

بدوره قال رئيس جمعية البحرين للعمل التطوعي أ. عبد العزيز السندي إلى أن الهدف من هذه الزيارة هو تبادل الخبرات والتجارب ومن المعروف أن الهيئة الملكية بالجبيل لديها خبرة كبيرة في الشأن الاجتماعي والتطوعي ونحن اليوم اطلعنا على هذه البرامج والأنشطة لنستفيد منها إضافة إلى خلق جو من المودة والتعارف والإخاء وبناء علاقات في مشاريع وبرامج مستقبلية بما يخدم العمل الاجتماعي كما أن هذه الزيارة تأتي لطرح فكرة توقيع اتفاقية مستقبلية تفيد الجانبين والهيئة الملكية بالجبيل تعد مكسب كبير لجمعية البحرين للعمل التطوعي لما تختزنه من عمل متقن ونشاط متميز في العمل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى