التعليم

المتخصص في الموارد البشرية ومحلل الشخصيات وارد الفضلي لـ ” #الجبيل_اليوم ” : فوائد التعرف على شخصيتك وسماتها

الجبيل اليوم | الجبيل 
بوصلة الشخصيات ربما قد مر أمامك هذا المصطلح المعروف باسم الشخصيات أثناء تصفحك لكتاب ما أو موقع ما وربما لم تسمع به مطلقا وهذه هي المرة الأولى الذي تتعرف عليه من خلال مقالنا هذا, حسنا إنها فرصة لا تعوض للاقتراب من هذا الأمر بما يجعلك تستفيد منه على النحو الأمثل والاستفادة عموما هي هدف أساسي لأي موضوع نناقشه لا هذا الموضوع تحديدا. في هذا اللقاء مع المتخصص في الموارد البشرية ومحلل الشخصيات الأستاذ وارد الفضلي نكشف الضوء عن بوصلة الشخصيات وسماتها
 
ما هي بوصلة الشخصيات؟
هو اختبار يتم إجراؤه لأي شخص يبدأ أولا بالاستفسار هل أنت شمالي أم جنوبي من خلال مجموعة من الأسئلة حول صفات شخصيتك وطبيعتك الإنسانية مثل سرعة الغضب والهدوء وما إلى ذلك ثم اختبار آخر حول هل أنت شرقي أم غربي من خلال مجموعة مشابهة من الأسئلة ومن خلال الإجابة يتم تحديد إلى أي جهة تنتمي وما سمات تلك الجهة.
 
فوائد بوصلة الشخصيات
1-      التعرف على مواطن القوة والضعف لديك ومن ثم العمل على تقوية مميزاتك وتقليل مساوئك وآثارها.
2-      التعرف على سمات شخصيتك بما يجعلك تفهم نفسك على نحو جيد ومن ثم تدرك أهدافك بشكل وتعمل على تحقيقها.
3-      تحديد أخطاؤك السلوكية ومحاولة علاجها بأسلوب علمي.
4-      تستطيع من خلال هذا الاختبار فهم صفات من حولك ومن هنا تجيد التعامل معهم واستغلال قدراتهم في تحقيق مصالحك على نحو أفضل.
5-      تتمكن من حل المشكلات التي قد تتعرض لها على كافة المستويات الاجتماعية كانت أو الثقافية أو الاقتصادية أو مشكلات العمل وما إلى ذلك.
6-      تقييم علاقاتك مع الأقارب والأصدقاء وجعلها تسير على نحو ممتاز بما يحسن من أدائك الاجتماعي.

7-      مفيدة جدا في حياتك الزوجية والأسرية من خلال فهم شخصية أبنائك وشريك حياتك فتتمكن من تقويم الأبناء نحو الشخصية السوية وتتمكن من التعامل مع شريك الحياة دون سخط أو مشكلات أسرية من أي نوع.

أنواع الشخصيات في بوصلة الشخصيات
بعد أداء الفرد لهذا الاختبار على وجه التحديد يجد نفسه واحدا من تلك الشخصيات الأربعة التي تمثل اتجاهات البوصلة في مسمياتها ولكل منها سماتها ما بين مميزات وعيوب وذلك كما يلي:
الشخصية الجنوبية:
وهي شخصية سريعة الغضب لكن في نفس الوقت يمكن إرضاؤه وإزالة شعور الغضب والسخط لديه بمنتهى السهولة وهو أيضا بطيء الحركة ويؤثر الابتعاد عن أي توتر أو ضغط نفسي كما يميل كذلك للاسترخاء، ومن مميزاته الجيدة أنه يحسن الاستماع للآخرين ويجيد إنشاء وبناء العلاقات الاجتماعية بشكل رائع، وذلك لأنه متفهم مع كونه صبورا وكريما بالإضافة إلى أنه يتعاطف مع الجميع كما يظهر الكثير من المرونة خلال التحدث إليهم فضلا عن أنه يبتعد في العموم عن أي خلافات أو صدامات.
الشخصية الشمالية:
وصاحب هذه الشخصية تحديدا طيب القلب جدا لكن في نفس الوقت ينفعل سريعا وفي المقابل يهدأ أيضا سريعا ومع شعوره بالتوتر يمكنه الابتسام وهو أمر جيد كما أنه يميل للوحدة والابتعاد عن الصخب والازدحام، ومن عيوب هذه الشخصية عموما التسرع إلا أن للشخصية أيضا مميزات عدة تتمثل في سرعة إنجاز المهام والثقة بالنفس مع كل من الاستقلالية والانطلاق.
الشخصية الشرقية:
وهي شخصية نادرا ما تشعر بالغضب على عكس الشخصيتين السابقتين المذكورتين أعلى المقال، لكن إن حدث وغضبت تلك الشخصية فإنها لا تستعيد هدوءها بسرعة ولا بسهولة ويسر، أما مميزات هذه الشخصية فتتمثل في الدقة الرائعة في إنجاز المهام مع الاهتمام بأدق التفاصيل ومن ثم استخدام المنطق والعقل في تحليل مختلف المواقف أو القضايا والظروف، وهو جاد جدا في التعامل مع الأمور ويميل للنظام مع الترتيب ويحرص على أن يتحمل مختلف المسئوليات المتنوعة مهما كانت، لذلك فهو لا يقبل الأخطاء أبدا كبيرة كانت أم صغيرة.
الشخصية الغربية:
وبها أمور عدة غريبة ما بعض الشيء منها على سبيل المثال لا الحصر أنه سريع الانفعال ولا يمكنه استعادة هدوئه النفسي سريعا كما أن يعشق المغامرات حتى وإن كانت غير محسوبة النتائج أضف إلى ذلك أنه يمكنه القيام بأكثر من مهمة في وقت واحد وهي بالطبع ميزة تحتسب له لا عليه، بل إن من مميزاته أيضا استعداده للتضحية من أجل الآخرين كما أنه يميل كثيرا لتكوين الصداقات.
 
الآن عزيزي القارئ ومع نهاية مقالنا فقد عرفت ماذا تعني هذه الاتجاهات وأنها تبرز صفات معينة في الشخصيات هذا طبعا بخلاف ما لو قلنا شخصية شرقية يعني تنتمي للبيئة الشرقية أي العرب والشرق الأوسط وغربية يعني أوروبية فهنا مثل هذه الصفات لا علاقة لها ببوصلة الشخصيات بالمرة.
 
 
وفي الختام نتمنى لكم أعزاءنا القراء أقصى استفادة ممكنة مما قد سردنا مع رغبتنا في أن تمدونا بآرائكم عما قلنا وأي استفسارات تدور في أذهانكم حول الموضوع من خلال التعليقات التي تكون متاحة عموما على أي مقال لا هذا المقال فحسب من أجل مزيد من التواصل النافع والإفادة الغالية لكم جميعا يا أحباءنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى