الثقافة

مثالية الحياة الزوجية … وتلاطم الامواج

بقلم | المستشار الأسري خالد بن صالح خياط 

قال الله تعالى ( من اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) الروم ٢١.

هنا اساسين هي من اقوى اساسيات الحياة الزوجية الكثيرة : المودة والرحمة .

قال ابن عباس رضي الله عنه :
( المودة :حب الرجل لزوجته
والرحمة: رحمته اياها الا يصيبها بسوء)

وهي ليست شفقة مؤقتة عليها بل هو خلق وشرف لك ولحياتك مع زوجتك كي تفتخر بك.

الحب هو علاقة قلبية بين الزوجين وهو محبذ ان يكون موجود دائما، وهو علاقة روحية تحلق في سماء الحياة الزوجية . و العلاقة الزواجية كذلك هي علاقة عقلانية بعقد مادي، وهو حق شرعي للزوجة والزوج فبعده يصبح لكل طرف حقوق وواجبات على الآخر .
وان اخل طرف بهذه الحقوق فقد عمل خللا في الحياة الزوجية .
وقد يعلّق طرف على الاخر في وجود الحب ….فيقول : ان كان يحبني ما عمل كذا
او ما عملت هي كذا الا انها لا تحبني .

فهنا ياتي رصيد الرحمة وما يمتلكه احد الزوجان من اخلاق وايثار تجاه الآخر . فبمثل هذه الصفات وغيرها يتغذى سقف الحب بين الزوجين في مواجهة مصاعب الحياة. فان شاخ ميزان الحب فهنا تاتي الرحمة فتدفع عجلة الحياة الزوجية كي تستمر في السير الى الامام.

وقد اصّل هذا المعنى امير المؤمنين عمر رضي الله عنه
لرجل أراد أن يطلق زوجته “لأنه لا يحبها” .: ويحك!
ألم تبن البيوت إلا على الحب؟
فأين الرعاية وأين التذمم )

فإذا تجاوز الأمر مسألة الحب والكره إلى النشوز والنفور فليس الطلاق أول خاطر يهدي إليه الإسلام ، بل لا بد من محاولة يقوم بها الآخرون من مراجعة مركز استشاري او مستشار اسري متخصص كي يوجه لما فيه خير واعادة سير وعجلة الحياة الزوجية .
الزواج هو صرح قوي اللبنات
تقوى مع مرور الليالي والايام ومرور السنين ويزداد شموخا .
فالزواج ليس بمثالية ما نقلته الأفلام والميديا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي المؤسفة .
فالنظر بشمولية للحياة الزوجية بما فيها من ايجابيات محمودة وفرح وسلبيات واختلاف ودموع فهو كفاح ضد الصعب من الامور . فكم من السفن وسط البحر تتلاطمها الامواج حتى تصل الى بر الامان.
ونحن بمجدافي المودة والرحمة نتخطى مثل هذه الصعوبات ، وقبلها السكن الى طرفك الاخر مهم….
استخدما كل هذه المجاديف لحياتكم الزوجية دون كلل او ملل ، فالسفن ليست اقوى منا بل نحن من صنعها .
واستعينا بالله فهو بيده القلوب وتآلفها.

________________________________________
جمعية محبة للتنمية الأسرية بالجبيل الصناعية
المستشار الاسري خالد بن صالح خياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى