الجبيل اليوم

60 طبيبا متدربا في برامج الزمالة السعودية لبرنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل

بلغ عدد الأطباء المتدربين في برامج شهادة الاختصاص السعودية التابع للهيئة السعودية للتخصصات الصحية في مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل على 60 طبيب متدرب يعملون في ٦ برامج طبية معتمدة وهي طب الباطنة، وطب الأشعة التشخيصية، وطب الأطفال، وطب الأسرة، وطب الطوارئ وطب التخدير، حيث يشرف على تدريبهم 30 استشاري من أطباء برنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل.

من جانبه أكد رئيس قسم الدراسات العليا والابتعاث في إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب ببرنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ أحمد العطاس على أن منذ اعتماد برنامج الخدمات الصحية بالجبيل في شهر اكتوبر عام ٢٠١٧ م كمركز معتمد لأطباء شهادة الاختصاص السعودية وهو يهدف للاهتمام بالأطباء المتدربين المقيمين تحت مضلة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لتخريج أطباء أكفاء ومتمكنين في تخصصهم وذلك لخدمة أكبر شريحة ممكنة من المرضى في مدينة الجبيل الصناعية.

وذكر العطاس إن هذا الاعتماد المؤسسي يُمْنَح من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وغرضه قياس جاهزية المنشآت الصحية على إدارة وتنفيذ البرامج الطبية للدارسات العليا ( تدريب الأطباء) والالتزام بالمعايير التي تخدم العملية التعليمة في برامج الاختصاص السعودية من خلال توفير وتسخير كافة الإمكانات التعليمية والسريرية والإدارية ببرنامج الخدمات الصحية وذلك بمشاركة الاستشاريين والإخصائيين المؤهلين بصورة فعالة في برامج التدريب وخلق بيئة تعليمية متميزة للمتدربين تكون مبنية على أسس التعليم الطبي ليتمكن المتدرب من الحصول على تدريب عالي يؤهله للممارسة المهنية الآمنة في المجال التدريبي الطبي.

 وأوضح العطاس أن برنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل يسعى لإدراج برنامجين جديدين وهما جراحة الأنف والأذن والحنجرة، والطب النفسي.

ومن جانب آخر قال الدكتور ماجد الجهني استشاري طب الطوارئ والكوارث مدير برنامج طب الطوارئ بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل أن برنامج طب الطوارئ أكمل عامه الثالث بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل حيث التحق بالبرنامج ١١ طبيب مقيم تحت إشراف ٨ استشاريين في تخصص طب الطوارئ ويهدف البرنامج إلى تخريج أطباء طوارئ أكفاء ومتمكنين في تخصصهم لخدمة أكبر شريحة ممكنة من المرضى في الجبيل الصناعية وفي مملكتنا الغالية.

 ويتميز برنامج طب الطوارئ في مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل بإتاحة فرصة التدريب تحت الملاحظة على الحالات الحرجة وحالات إسعاف الكبار والأطفال والنساء والولادة مع وجود ورش عمل مكثفة تعمل للمتدربين بصفة دورية بالمستشفى لإتقان المهارات الرئيسية الأساسية على دمى بقسم المحاكاة وعمل محاضرات دورية عن آخر مستجدات التخصص، بالإضافة إلى تمكين أطباء الامتياز والأطباء المقيمين في تخصصات طب الباطنة والأطفال وطب الأسرة والجراحة والعناية المركزة حيث يكملون دوراتهم التدريبية الأساسية في قسم الطوارئ .

من جانبها أشارت إخصائي أول طب أسرة ومديرة برنامج طب الأسرة بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل الدكتورة روان بنت سعد العتيبي إلى أن رؤية المملكة ٢٠٣٠ تهدف لتطوير الخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية بشقيها العلاجي والوقائي والتي تشمل تفعيل طب الأسرة والمراكز التابعة لها في جميع مناطق المملكة ولتحقيق هذه الأهداف تم إطلاق مبادرات عديدة منها إطلاق برنامج تدريبي لطب الأسرة في برنامج الهيئة الملكية للخدمات الصحية.

يستوعب برنامج طب الأسرة في الهيئة الملكية ١٢ طبيبة وطبيب مقيم يتم تدريبهم بحسب معايير الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وبإشراف ٨ أطباء متخصصين وحاصلين على مؤهلات في هذا المجال.

كما ويتضمن البرنامج على دورات تدريبية للأطباء في مختلف أقسام المستشفى بالإضافة إلى مراكز طب الأسرة ليتم تزويدهم بخبرات تمكنهم من تقديم رعاية طبية شاملة ومستمرة لجميع أفراد الأسرة ذكورا وإناثا بمختلف الفئات العمرية لعلاج الأمراض المزمنة والغير مزمنة بجانب تقديم الرعاية الوقائية.

 الجدير بالذكر أن اعتمادات الزمالة الطبية جاءت لتنضم لسلسلة الاعتمادات المحلية والدولية وهي امتداد للنجاحات السابقة التي شملت اعتماد جمعية القلب السعودية كمركز متخصص في تنظيم دورات الإنعاش القلبي الأساسي والمتقدم، واعتماد الجودة من المنظمة الدولية المشتركة JCL واعتماد المختبر الطبي من قبل الجمعية الأمريكية لعلوم الأمراض CAP وتحقيق شهادة الأيزو الدولية في تحضير وتقديم الأطعمة واعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية (سباهي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق