أقلام واعدةالمقالات

مكاتب الأستقدام .. وحماية العملاء

كما تعلمون بأن استقدام العمالة المنزلية  أصبحت من الأشياء الأكثر طلبا في مجتمعنا بشكل عام وأصبح العملاء في أمس الحاجة اليهم خاصة من يوجد عنده من ذوي  أصحاب الأحتياجات الخاصة ومنهم من يوجد عنده مرضى وكبار سن ومنهم من هي صاحبة عمل مرتبطة بوظيفة تستدعي وجود عاملة تساعدها على أعمال البيت والجلوس مع الاطفال في أثناء غيابها

وهناك مخالفات تقع فيها بعض مكاتب الاستقدام عندنا وهي تقع علىً أمرين وهما ::
عندما يستقدم العملاء عاملة منزلية من أي مكاتب الاستقدام المرخصة والمتعارفةً عليها حسب أنظمة وزارة العمل والتنمية الأجتماعية ، وعندتسليمً العملاء أوراقهم الرسمية مع التاشيرة الألكترونية ينبغي على المكاتب حالآ بتوقيع التعاقد الالكتروني معهم لكي تبدأ الحسبة للمدة الزمنية للقدوم العمالة من بلادها ، حيث يعد العقد الإلكتروني الموحد أساسآ للجميع الراغبين في استقدام العمالة المنزلية حيث يمكن أكمال عملية التعاقد ودفع تكلفةً الأستقدام عن طريق بوابة مساند الألكترونية

في حدود أقصى ٣ شهور من توقيع العقد وما زاد عن هذه المدة تحسب لكل يوم غرامة ١٠٠ ريال بحد أقصى ٣٠٠٠ ريال حسب نطام وزارة العمل والتنمية الأجتماعية وذلكً جراء تأخير العمالة في المدة المحددة والمتفق عليها سابقآ لكن الوضع للأسف الشديد يختلف تمامآ عن الواقع والحقيقة ويعتبر مخالفآ لأنظمة وزارة العمل والتنمية الأجتماعية، هو ممارسة بعض مكاتب الأستقدام بأنها تأخذ التأشيرة من العملاء وتقوم بحجزها وتقوم تبحث للعملاء الخادمة حسب الشروط المتفق عليها مسبقآ واذا وجدوا العاملة المطلوبة قامت مكاتب الاستقدام الموجودة عندنا بالتنسيق مع مكاتبها الخارجية بتوفير الخادمة المطلوبة وجميع أمورها جاهزة من جميع دولتها ما تبقي لها الا الحجز الى أقرب رحلة للقدوم قاموا بالأتصال على العملاء حالآ بتوقيع التعاقد الالكتروني ولا يوجد أدلة ثبوتية للعملاء تثبت حقهم وتدين المكاتب بذلك حتى لو تاخروا عليهم أكثر من ذلك ضدهم يستطيع أن يقدمها مستند للوزارة العمل والتنمية الاجتماعية

وياليت الأمر يتوقف هنا من هذه المخالفات بل أن هناك ما هو أمر منه وأدهي من ذلكً، عندما تستقدم العاملات من المكاتب وتصل الى العملاء وبعد شهر من قدومهن من بلادهن؟ يقومون أصحاب بعض مكاتب الأستقدامً بالأتصال على العملاء شخصيآ ليخبروهمً بأنه يجب تزوديهمً برقم أتصال يخص العاملات المنزلية الموجودة عندهم وأن ذلك بناء على تعليمات صادرة من جميع سفاراتهم في بلادهن ما يعلمون العملاء بأن هذه حركات قد تكون لتهريب العاملات بطريقتهم الأحترافية من الدرجةً الاولي
– جميع ماذكره أعلاه مسبقا .أنما هو غيض من فيض ما يعانون منه الكثير من العملاء وخاصة مع بعض مكاتب الأستقدام المغلوبون على أمرهم جميعا . وفق الأحداث والوقائع الحقيقة . ومن هذا المنطلق كلنا نأمل جميعآ من وزارة العمل والتمنية الأجتماعية
بتفعيل الرقابة وأنظمة وقوانين الوزارة حسب النظام المتبع لديهم على جميع مكاتب الأستقدام بشكل عام .وذلك من أجل تفادي مثل هذه المخالفات الغير قانونية وتفعيل خاصية ومراقبة المكاتب بين الحين والأخر وعمل جولات تفتشية مفاجئة لهم من قبل المراقبين المرخصين من قبل الوزارة .
للحد من أنتشارها بشكل ملفت للأنظار وكذلك من أجل حماية العملاء وحفظ حقوقهم بالشكل المطلوب من قبل الوزارة .
تقبلوا تحياتي

______________________
بقلم : ناصر شعيفان الخييلي
@nasser12507
nasser12503@hotmail.com

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757