الجبيل اليوم

تدشين فعاليات #أسبوع_البيئة_السعودي في #الجبيل

الجبيل اليوم | علي المولد

دشنت محافظة الجبيل صباح اليوم  فعاليات أسبوع البيئة السعودي تحت شعار “البيئة لنا ولأجيالنا” الذي اطلقته وزارة البيئة والمياةوالزراعة مطلع هذا الاسبوع بالتزامن مع الروزنامة السنوية للحدث العالمي المصادف سنويا يوم ٢١ مارس ويمتد لمدة أسبوع حيث يعرف سابقاً بJ (يوم الشجرة)  قبل أن يقرر مجلس الوزراء تغييره إلى أسبوع البيئة السعودي، ويحظى بمشاركة أكثر من جهة تمثل القطاعين الحكومي والخاص.  ويهدف أسبوع البيئة إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والموارد الطبيعية والمحافظة عليها، لدورها المحوري في تحقيق التنمية المستدامة،ورفاهية المجتمع، والمساهمة في تحقيق استقرار الأمن الغذائي وجودة الحياة.

من جهته، أوضح رئيس قسم البيئة بمكتب الوزارة بالجبيل، المهندس عبدالله الزهراني، أن تنظيم (أسبوع البيئة) يأتي لتأكيد جملة من المفاهيم أهمها أن حماية البيئة والمحافظة عليها واستدامتها هي مسؤولية مجتمعية يساهم فيها كافة فئات المجتمع وليست مسؤولية مقصورةعلى جهة أو جهات بعينها؛ مؤكدًا، أن البيئة هي المحيط الطبيعي الذي تعيش فيه كافة الكائنات الحية والمجتمعات البشرية وتتضمن المواردالطبيعية والنظم البيئية التي نعتمد عليها بعد الله في معيشتها، كما أنه يمثل دلالة كبيرة على العناية والاهتمام الكبيرين اللذين توليه حكومةالمملكة لحماية البيئة وتنميتها.

وأشار الزهراني ان تدشين الاسبوع في محافظة الجبيل سينطلق في حديقة السلام حيث سيتم غرس أشجار في عدة أماكن مختلفةبمشاركة عدد من الابناء والمسؤولين في المحافظة ويختتم في بنفس الحديقة بحفل خطابي وتكريم الجهات الحكومية والقطاعات الداعمة.

وأشاد بالدور الريادي لمبادرات المسؤولية الاجتماعية مع جهات حكومية وقطاعات وجمعيات وروابط بيئية حيث أبرمت اتفاقيات تعاونية ضمن حملة لنجعلها خضراء عبر منصة تشجير التي تمنح كل المستفيدين منها الشتلات المجانية مع خدمة الاستشارة الفنية والمتابعة وكل ما يخص الاعتناء بها دعما لتوسعة رقعة الغطاء النباتي ولمكافحة التصحر حفاظا على المناخ العام وحماية الثروة الحيوانية من الانقراض من خلال الضبط الامني عبر الامن البيئي للحد من ظاهرة الاحتطاب.

ونوه المهندس الزهراني، بإجمالي باتفاقيات تجاوزت ١٢٠ ألف شتلة موزعة على عدة قطاعات أبرزها الهيئة الملكية بالجبيل   زراعة ١٠٠ ألف شتلة ومحطات التحلية بالجبيل والخفجي ١٠ الاف شتلة وبلدية الجبيل ٨٠٠٠ شتلة مع متابعة الشتلات بشكل دوري كل ثلاث شهور.

وأفاد الزهراني بأن الوزراة قامت مؤخراً بمبادرة نثر البذور في محمية جوسمين  وتقوم على فكرة نثرها قبل موسم الامطار  حيث تتكاثر بعدهطولها لتكتسي المناطق الصحراوية بالخضرة.

كما شكر مبادرة الجهة الراعية شركة آفاق جديدة بتكفلها بتنظيم الحفل المصاحب وتنسيق فقراته حيث شهدت مشاركة  الحرف اليدوية وفرق تطوعية ومعرض بيئي تعريفي بأسبوع البيئة.

وأوضح أن الوزارة نظرًا للظروف الاستثنائية المتزامنة مع جائحة كورونا والاحترازات الصحية، التي تهدف إلى مكافحة هذا الوباء والحد من انتشاره، فقد ركزت في فعاليات أسبوع البيئة على النشاطات الافتراضية وقنوات التواصل عن بعد لإيصال الرسائل التوعوية، وإتاحةالمشاركة والتفاعل بين أفراد المجتمع دون الإخلال بالإجراءات الاحترازية، لافتًا، إلى مشاركة أكثر من جهة في بث الرسائل التوعوية عبرالمنصات الرقمية، مثل وزارة التعليم والرياضة وشركات الاتصالات والبنك المركزي وغيرها من الجهات الحكومية والقطاع الخاص في الجامعات والجمعيات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757