الجبيل اليوم

«الهيئة الملكية بالجبيل» تطلق أكثر من (450) برنامج و (26) مبادرة

أطلقت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة الخدمات الاجتماعية خططها ومبادراتها لهذا العام التي بلغت (26) مبادرة توزعت على (455) برنامج في مختلف المجالات، تخدم كافة شرائح المجتمع بجميع فئاتها العمرية.

من جانبه أوضح مدير إدارة الخدمات الاجتماعية الأستاذ خلف بن ناصر الشمري: إن خطة إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل تنبثق من رؤية المملكة 2030، وتستمد رؤاها وخططها من أهداف وقيم الهيئة الملكية للجبيل وينبع.

وأضاف: انطلاقا من أهمية التخطيط السليم للوصول إلى نتائج إيجابية، فقد روع عند بناء الخطة الدراسة المسحية عن احتياجات المدينة، وكذلك الأخذ بآراء المستفيدين، كما أدرج في الخطة عدد من المبادرات اَلْمُجْتَمَعِيَّة، والمشاريع الشبابية، إضافة إلى تعزيز الشراكة المجتمعية مع القطاعات الحكومية والقطاع الخاصة والخيرية.

متمنيا أن تسهم هذه الخطة في إيجاد بيئة اجتماعية جاذبة تحقق جودة حياة لسكان مدينة الجبيل الصناعية.

وتهدف هذه المبادرات إلى توفير بيئة اجتماعية جاذبة ومحفزة بما يتوافق مع متطلبات جودة الحياة والتنمية المستدامة، وتنفيذ مبادرات وفعاليات وبرامج متنوعة تلبي احتياجات المجتمع التنموية وتستثمر كافة إمكانياته وطاقات المجتمع بشكل كامل ومتوازن من خلال توسيع خياراته وتوليد الفرص المناسبة، وتعزيز الشركات المجتمعية مع مؤسسات المجتمع المحلي والقطاعات (الحكومية، الخاصة، غير الربحية) بما يلبي رغبات المجتمع، وتنظيم الجهود والأعمال التطوعية وزيادة فرصها بالمدينة، وتفعيل مبادرات المسؤولية الاجتماعية بالمدينة من خلال تحفيز وتشجيع القطاعات المختلفة وحثهم على تبنيها، بالإضافة إلى تعزيز القيم الإيجابية وتنمية الحس الوطني بين أفراد المجتمع.

وتشتمل هذه المبادرات على: المدن الصحية بالمملكة، عطاء وتطوع، والسلام المجتمعي، ونمو، ومودة، والاستثمار الاجتماعي، والتصنيع والابتكار، ورفقاء، والجبيل تقرأ، والفن يجمعنا، ولنلهمهم، وكان يا ما، وتمكين، والرياضة أسلوب حياة، ومجتمع رياضي، ومساجدنا أمانة، ونشاطات وردية، وهمم عالية، وجيل بلا سمنة، وروحك رياضية، ومجتمع مسؤول، وارف، وشواطئنا مغامرة واستكشاف، ورحمة للعالمين، ومركز خدمة المجتمع، ورسالة من أجلك، بالإضافة إلى مبادرة سالم.

وتأتي هذه المبادرات ضمن اهتمام الهيئة الملكية بالجبيل في توفير بيئة اجتماعية حاضنة وجاذبة تلبي الاحتياجات التنموية في المدينة إضافة إلى اهتمامها في تعزيز الهوية الوطنية الثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/aljubailtodaycom/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757